]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هل تذكر؟

بواسطة: Safia Zouaid el ikhlas  |  بتاريخ: 2016-08-12 ، الوقت: 12:01:37
  • تقييم المقالة:

   

 أنا مسلم و من اعلام ديني؛ الصديقْ و العادلُ عمرْ و الحكيم عليٌ،  و الشهم زيد و الخليفة عثمانْ و من تابعيهم و تابعي تابعيهم قادةٌ و فاتحون كثر.              أنا أكتب هاته السطور اليوم و أنت يا سيدي تقرأها ،  فنقول جميعنا مسلمون و في الفرائض مشتركون.  ماتوا هم و خلدوا أسمائهم بحبر من ذهب في تاريخ أمة أسست على رسالة سماء جُملتْ بمكارم أخلاق و كانت الأعظم. سيدة الكوكب الأزرق  في عصرهم ،  ركزْ في عصرهم... ''  هم '' ،  و هم ماتوا  و أتينا نحن اليوم و هذا عصرنا .  ذكروني إلى أين آلت أمتنا ؟  إلى مراتب الخلود أم سفوح الجحور!!   اجيبو !!!  لسنا بقدر المسؤولية ،  أمْ مسؤوليتنا اليوم كبنات :
                                                          تصاميم النجمة الغربية                                                              و الرقصة الشرقية                                                    و مشاهدة برامج الألحان الغبية                                               من كرست لها أموال الطبقة اليهودية                                                   لنَحرِكم يا خلفاء الأمة المحمدية  أفيقوا فقسما برب هذا الكون سنحاسب على كل ذرة قبل ما نسميه ب''الذرية ''                   ربوا أبنائكم و علموهم و كفانا جهلا و فخرا في الهاوية.    

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق