]]>
خواطر :
يا فؤادي ، لما هددتني بالهجر و لم يبقى لي سواك في الأنس...كيف حال المضجع في غياب الرفيق المبجلُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مُجرد سطر

بواسطة: Safia Zouaid el ikhlas  |  بتاريخ: 2016-08-12 ، الوقت: 11:40:22
  • تقييم المقالة:

           و حَدُ السيف في الأعناقِ يجري ولستُ بخائفٍ مما سيجري 

            يطيح الطفل ثم يقومُ يوماً و هذه الحياة لنسعد ثم نبكي  

                                        تآمركم و إن طال سنينا 

                                         هو ربي أعلم بي يقينا

                                      فكيدوا ثم كيدوا ثم كيدوا 

                                          فربُ المكائدِ سيكيد 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق