]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تأويلات الكنابة

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2016-08-11 ، الوقت: 12:39:19
  • تقييم المقالة:

تأويلات الكتابة
========
دون شك , ولعلها من أصعب المهن والحرف و أخطرها على الإطلاق , هي حرفة ومهنة الكتابة. وبقدر ما هي متعة وهواية في نفس , بقدر كت نعتبر معانفة مع قدر الموت , وقبل ام يدق عنقك.
الكتابة طقس ساحر آسر , ليس بالضرورة ان تعبر عما يكتب حوله فعلا وفولا عاى الحدث ذاته , وانما تطرح تأويلات أخرى....حتى صاحب الكتابة احيانا لا يدركها , بينما رجل الحكم والسياسة بفهم جيدا طفس الكتابة.
ذاك ان الكتابة بالمكان والزمان , حتى ان لم بشير الى المشكل الذي يجتازه , إلا امها كانت دائما الكتابة تعبر عن مشكلة ما , بعين المكان التي يكتب منه الكاتب.
كما أن الكتابة لا تعبر عن لكسب وانما تعبر عن الخسارة.
ووحده الشخص المعني يعرف ويفك شفرة الكتابة الهيروغليفية ولا سيما رجالات السياسة والحكم.
فمثلا عندما يكتب الكاتب عن الثقافة بولاية ادرار , فالمشكلة ثقافية بولاية ادرار مثلا.
وعندما يكنب الكاتل عن الاقتصاد , فالمشكل اقتصاديا بولاية بشار.... وهلم جرا...
وحدها السياسة تعرف المعنى العميق للكتابة حتى ان كانت ظاهريا تعبر عن الفرح او الترف والنرفيه إلا ان الباطن عكس ذلك. فهي خسارة ما بعدها خسارة بالمكان والزمان وحدث الكتابة.
نبدو الكتابة موهبة وابداع وهبة السماء لسكان الارض , لكنها خطرة وفتاكة , وقليل القليل من يخرج منها ناجيا سالما غانما...
وفي مجرى التاريخ بل حتى ما قبل التاريخ قدمت الكتابة الجحافل من القرابين ومن الشهداء الكتاب , انها لا يهدأ لها بال إلا عندما ترى الكاتب مقيد ومصفدا على شجرة ( بروميثوس ) تنهش وحش الطير كبده نهارا ليتجدد ليلا.....اتستمر الحياة.
كان لا بد ان تيتمر الحياة ’ حتى ان ألقي القبض على الكاتب و أفتيد الى زنزانته التي هو يعرفها وهي تعرفه او حتى يسنشهد جراها ويعدم.
وحده الكاتب الذي يتكبد حرقة ومعاناة الكتابة , وحده يعرف مسبفا بـأنها خسارة ما بعدها خسارة ومع هذا يمارس لعبة العبث , وموعد مع قدر متعطش لدم الكاتب , انها معانقة الفناء , حينما يروض الكاتب الفناء والموت ويصبحا مألوفين.
تحت شعار قديم (( انا اعرف جمهوري لذا أنا أكتب ))...!.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق