]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

ليلة في حيينا

بواسطة: Hasan Ruzi  |  بتاريخ: 2011-06-05 ، الوقت: 12:28:56
  • تقييم المقالة:

كانة الساعة الواحدة و النصف صباحا حين نظرت من النافذة المطلة على الحي ....... يا الله ما هذا المنظر الذي أرى ...... انه غريب بل غريب جدا بقدر ما هو مألوف......وجميل جدا بقدر كآبته......وموحش بكل ما فيه من السكينة ...... لم أعتد رؤية الحي بهذا الوقت من الليل فأنا دائما أراه في وضح النهار يعج بالفوضى و الحياةصوت آلات النجارة و طرقات تصدر من دكان الحداد وصوت عربات نقل الحجارة و يلي المركبة غبار كثيف ثم يعقبه تصايح الصبية و هم يلعبون و يمرحون.....نعم كل هذا و أكثر فالحي الذي اسكن فيه هو حي سكني طبعا لكن بجواره منطقة صناعية ......مصانع و ورش و دكاكين اناس تأتي و أناس تذهب كعكس المشهد الذي رأيته ليلا......رأيت السماء الصافية و الظلمة الموحشة و الهدوء القاتل ...... رأيت حوار الذات مع الذات......داعبة جفوني نسمات نقية و رقيقة لكنها كانة باردة تبعث في النفس قشعريرة ..... رايت منازل كثيرة أكثر مما اعتدت ان اراها ربما بسبب الغبار الذي يجوب المنطقة صباحا ثم تأملت هذه المنازل و النوافذ من المضيء و منها المظلم فتسائلت في نفسي هل يا ترى كلهم سعداء ام فيهم المهموم او العليل او الذي جافاه النوم مثلي لقضية ارقته و ضجة مضجعه يا الله كم تمنيت في هذه اللحظة ان اعرف ما وراء هذه النوافذ الكثيرة من اسرار و ان اكون قادر على ادخال السعادة الى نفوس اصحابها ........ ويحي انا عاجز عن ادخالها الى نفسي فكيف ادخلها الى قلوبهم و نفوسهم ....... انا آسف .... فعلا انا آسف ....... لكن هناك شيء وحيد انا قادر على فعله ...... ان ارفع كفي الى السماء و ادعو و اقول بحرقة و رجاء و تضرع و تذلل ...... يا الله يا الله فرجي كربي و كرب المسلمين جميعا عسى ان تكون ساعة استجابة فيرفع الله عني و عن المسلمين الهم و الكرب ....آمين آمين يا رب العالمين


حسن حمدي الرزي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • منتظر القضيب | 2011-06-05
    حسن.. مآ أروع تلك الليلة التي امسى فيها الأطفال يلعبون.. وتلك السماء الصافية والتي أنقى من النقاء ذاته.. رقت لـ حييكم هذآ , ألا يوجد لي مكان بينكم.؟.
  • طيف امرأه | 2011-06-05
    الحقيقة ان سكون الليل يبدع برسم المشاعر.
    للهدوء أثر على النفوس , وفيه يساقر القلب , ويتوجه لخالق الكون يصبح العبد أقرب من خالقه.
    فيرى الامور أكثر وضوحا.
    اخي حسن هنا رايت نفسك الطيبة , وهي تطوف البيوت وترسل عليها عبقا ملائكيا.
    دام قلمك مبعثا للسلام.
    طيف بتقدير
  • Soukayna Al | 2011-06-05
    امين بالفعل كثير من البيوت متشابهة لكن داخل كل بيت سر تعيشه الاسرة.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق