]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من زيفهم استقى الوزير مادته . بقلم . سلوى أحمد

بواسطة: سلوى أحمد  |  بتاريخ: 2016-08-08 ، الوقت: 22:51:49
  • تقييم المقالة:

   جاء كتاب التاريخ للصف الثالث الثانوى متجاهلا الرئيس مبارك  كأحد قادة حرب أكتوبر 73 ، ولم يفرق بينه وبين مرسى فساوي بين الرئيس مبارك الذي أفني من حياته 62 عاما في خدمة الوطن وبين رجل تعيش مصر مأساة حكمه الذي لم يتجاوز العام حتى اليوم ، وتعالت الأصوات الرافضة لهذا الأمر بالهجوم على وزير التربية والتعليم ولا أنكر مسئوليته عن الأمر كرجل من المفترض أنه مسئول عن بناء عقول الأجيال ولكن في والوقت نفسه لاأستطيع أن احمله المسئولية .

  فكيف احمله مسئولية تجاهل ذكر الرئيس مبارك كبطل من أبطال أكتوبر في الوقت الذي سبقه في هذا التجاهل الشئون المعنوية للقوات المسلحة  التي تعد أفلامها الوثائيقية عن حرب أكتوبر دون أن تتحدث عن قائد القوات الجوية في هذه  الحرب كيف احمله مسئولية هذا التجاهل ونحن نري قادة الجيش يوجهون التحية لأبطال أكتوبر الأموات ويغفلون وجود أخر قائد من قادتها ما زال علي قيد الحياة كيف نلومه ونحن نرى المناسبات الوطنية كطابا واكتوبر يدعي إليها عدلي منصور الرئيس المؤقت في الوقت التي يمكث صاحبها في مستشفي المعادي منتظرا للحكم عليه في افتراءات وزيف .

  كيف نلوم وزير التربية والتعليم على المساواه بين الرئيس مبارك وبين جاسوس خائن لم يتعد حكمه االعام ونحن نرى 30 عاما من عمر مصر يتم تخطيها وكأن مصر لم تعشها وكأن الحكم فيها  انتقل من  ناصر إلى  السادات قفزا إلى  25 يناير وحكامها !!؟ كيف نلوم الوزير  علي الزيف ونحن نرى رئيس الجمهورية الذي  تجاوز العامين في الحكم لم يذكر اسم الرئيس الذي سبقه سوى مرة واحده مضطرا!!؟  كيف نلومه علي ما فعل ونترك الفاعل الأصلي ممثلا في رئيس الدولة الذي تسبب بتصرفاته في أن يحدث ما حدث وقت أن سمح لنفسه بأن يشوه تاريخ الوطن ويتلاعب بالحقاق الثابته وفيه ويمحي من سجله منه  ثلاثين عاما .

   إن الملام في الأمر ليس الوزير فهو عبد المأمور وهو كغيره ممن ماتت ضمائرهم فراحوا ينفذون ما يملى عليهم دون اعتراض أو رفض إن الملام هو من يجلس على سدة الحكم رئيسا لأن هذا الحصاد هو غرس يديه ومن العار أن يكذب البعض علي نفسه ويصدق كذبه قائلا إن الرئيس لا يعلم بالأمر شيئا فهو صانع التزوير الأول وكل ما فعله الوزير  أنه سجل هذا التزوير سطورا في كتاب .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق