]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

سلاح المهزوم المرهق

بواسطة: روح العقل  |  بتاريخ: 2016-08-08 ، الوقت: 10:13:33
  • تقييم المقالة:

في حياتنا اليومية نجد صنفين من الناس فهناك المتفوقين والناجحين والمبدعين والاقوياء وهناك الضعفاء والفاشلين اجتماعيا

الانسان المتفوق والقوي يمتاز بالقوة والابداع والنجاح والوفرة ، مشاعره ممتلئة بالقوة والارادة والامل اما الفاشل اجتماعيا والمحبط  فيمتلئ بمشاعر اليأس والخوف وبمشاعر التوقعات السيئة  وممتلئ ايضا بمشاعر الضعف والهوان ، فماهي طبيعة سحر المتفوق وماهي طبيعة سحر الضعيف

يعتقد الناس  في مجتمعنا  ان السحر هو قوة خفية غير مرئية تحقق المطلوب وتلبي الحاجيات بالاستعانة بكائنات غير مرئية وتكثر هذه الظوهر في المجتمعات المتخلفة صناعيا وثقافيا

ولان المتفوق يمتلك القوة والارادة الحديدية ومشاعر الوفرة لا يلجأ الى السحر ليحقق طموحاته فلديه من القوة والارادة ما يمنعه ان يطرق باب الخزعبلات والخرافات

اما الفاشل اجتماعيا فيلجأ الى عالم السحر الذي هو عالم ظني وسرابي غير يقيني محاولا الاستعانه به

المتفوق لانه قوي لا يلجأ الى وسائل الضعفاء كالسحر وسيلة  المهزومين والفاشلين والكسالى والمحبطين

المتفوق يملك سحره في قوة ذاته وارادته وفي ابداعه ، المتفوق هو ساحر بأبداعه وانجازاته اما الفاشل والمحبط اجتماعيا ولانه لا يملك سحر النجاح والابداع كالمتفوق  يلجأ الى السحر ليأخذ منه القوة ليكون كالمتفوق والقوي ولكن المحبط اجتماعيا لا ينفع معه هذا السحر لان الابداع والقوة خاصية من خاصيات المتفوق

يريد الضعيف والفاشل اجتماعيا ان يمتلك وسائل القوة والابداع ولانه لا يملكها يعتقد ان السحر هو الذي يحققها بينما يعاف القوى اللجوء الى هذه الاشياء ، المتفوق بإبداع واحد وبنجاح واحد وبانجاز واحد يحير العقول ويأخذ بالالباب

يقال ان السحر علم يحير العقول ويدهش الاعين ، ابداع المتفوق ونجاحاته تحير العقول وتدهش الاعين  ، الضعيف يبرر فشله بالسحر فيقول بي مس ، بي سحر ، بي عين ، انه يبرر فشله بالسحر وبأسباب ظنية محاولا الكذب على ذاته  ، والغريب انه عندما يريد تجاوز الفشل يلجأ الى السحر وهو بهذا في دائرة مغلقة سوداء ليس بخارج منها

المتفوق عندما يخسر ويفشل يقول لقد أخطأت في كذا وكذا ولي اسباب في كذا وكذا ، وضيعت هذه الفرصة ولم استغلها ولم ابذل الجهد الكافي ولم آخذها بعين الجد بينما الضعيف والفاشل لانه ضعيف الارادة وكسلان  يجد في السحر مبررا ليبرر فشله

القوي لانه متفوق فهو يسحر بتفوقه الناس فلم يسحرهم بالخزعبلات والخرافات وانما سحرهم بأبداعه كاكتشافات العلماء ومهارة الرسامين ومكتشوا التكنولوجيا الحديثة اما الضعيف الذي تنقصه وسائل النجاح والقوة فيرى ان  ابداع المتفوق سحر ، ويعتقد ان التفوق وتحقيق الاماني يكون بالسحر ...وهو بهذا يذهب الى السحر

القوي والمتفوق لديه من الارادة والقوة والعزيمة ما يغنيه عن السحرلان ارادته وقوته وابداعه هو السحر بعينه  ،اما الضعيف فيلجأ الى السحر  الذي هو عالم ظني وهمي وسرابي غير يقيني وهو بهذا لا يثق لا في ارادته ولا في سحره

كل ساحر لا يثق في سحره لانه ظن ( وَمَا يَتَّبِعُ أَكْثَرُهُمْ إِلَّا ظَنًّا ۚ إِنَّ الظَّنَّ لَا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئًا ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ) (36) سورة يونس 

وهناك فرق بين الظن واليقين ولا يمكن تأسيس النجاح والتفوق الا باليقين، الساحر اذن  لا يثق  بسحره  وهو قبل هذا لم يثق في ارادته وامكانياته  فكل عاقد عقد سحرية غير واثق من نفسه ، اما المبدع والمتفوق فيمتلك اليقين واليقين اساس التفوق فكلما وثق وتيقن من نفسه زاد ابداعه ، وزاد سحره  السحر الحلال طبعا الذي هو الابداع


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق