]]>
خواطر :
ماخطرتش على بالك يوم تسأل عنى ... وعنيه مجافيها النوم يا مسهرنى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الكذب على الذات تأمل وجيز في خبايا واسرار النفس

بواسطة: عبد الغفور رحيم  |  بتاريخ: 2016-08-07 ، الوقت: 09:52:56
  • تقييم المقالة:

في الكثير من المرات نلجأ  الى  الكذب على الذات  لنحيا في مجتمع يسود فيه التنافس هناك القوي والغني والمتمكن

هذه النفس تكذب على نفسها  بقولها : أنا قوية وجميلة ومهمة بل وتبالغ وتقول انا محور الكون وسيكون موتي نهاية الكون 

هذه الانا/ الذات  يتم ربطها بعبارات جميلة : حتى تعيش بأوهامها ،لكي  تعايش شعورا بالقوة والجمال والعظمة  انها  تتغذى بالاوهام لكي تعيش توازنا نفسيا

بالكذب على الذات نعيش سعادة مؤقتة ويمكن بها ان ننافس الاقوياء ولو على صعيد المخيلة

انا مهم جدا ، عبارة تقولها الذات ، لكي توجد وجودا افتراضيا خياليا  مهما

وفي قولها ذاك طاقة يبعثها على الاندفاع نحو مواجهة الحياة و كذب يدفعها لتحقق الانجازات والنجاحات المتتالية ، كذب يجعلها تثق في نفسها اكثر

ولم لا قد يكون الوهم ذو نتائج ايجابية

عندما تقول انت مهم وقوي وناجح ليس لك دليل واقعي ومنطقي على ذاك فهل انت مهم وعظيم هات الدليل  ، انه مجرد افتراض والفكرة عندما تتكرر في الذهن  تصبح قناعة ولكن  اساسها وهم لانها ليست حقيقة ،

والسؤال هل العظماء عاشوا بالكذب على الذات ام عايشوا حقائق في انفسهم بينت لهم انهم مهمين وعظماء 

المشكلة انك عندما تقول في نفسك : انك مهم وقوي  لا ينتهي الامر هنا  بل  تتحول هذه الكلمات وهذا الوهم بفعل التكرار والعادة الى قناعةتكون  عندها عنيدا ومتوهما وخياليا ، وفقاعيا لا ترى الواقع كما هو وترى كل الناس حشرات وانت المهم والمصيب والعظيم

اانا نعيش بأكاذيب نوحيها  لانفسنا دوما لكي  نستمر في الحياة والحل  يا قرائي الاعزاء في امر واحد ان اعرف قدراتي النفسية والعقلية والمادية وان اسير وفق هذه القدرات من دون مبالغة كاذبة  ومن دون استصغار لها ..وان اطور قدراتي لا انا ارى نفسي عظيما وليست لي اي بذور لها


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق