]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

التفاوت بين البشر تأمل وجيز في آية

بواسطة: روح العقل  |  بتاريخ: 2016-08-07 ، الوقت: 09:26:42
  • تقييم المقالة:

التفاوت بين الناس طبيعي ويأخذ صيغة القانون ويجب ان نحترم هذا التفاوت بين البشر فمنا الذكي ومنا الغبي ومنا الفقير ومنا الغني ومنا الجميل ومنا القبيح ، منا من يعمل ويجد ومنا الكسلان والخامل  يقول سبحانه وتعالى "وَجَعَلْنَا بَعْضَكُمْ لِبَعْضٍ فِتْنَةً أَتَصْبِرُونَ ۗ وَكَانَ رَبُّكَ بَصِيرًا" (20)سورة الفرقان 

ويقول في  سورة الزخرف "  نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُمْ مَعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ
بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُمْ بَعْضًا سُخْرِيًّا وَرَحْمَةُ رَبِّكَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ" (32)"

الذي لا يحترم التفاوت الطبيعي بين البشر  كافر بهذا القانون ، ويتحول الى حاسد لغيره ولكل من يفوقه مرتبة ومن هنا يكون الالم العظيم للحاسد الذي يأتي ضد قانون التراتبية الكونية

منا القوي ومنا الضعيف ومنا الذهبي ومنا الحديدي والانسان السوي هو الذي يحترم قانون الكون في انقسام الناس الى درجات ولكن بشرط مع اخلاقية المسلم يعني ان لا اتكبر على هذا الذي هو ادنى مني درجات ولا احسد هذا الذي يفوقني درجات لأعيش توازنا نفسيا ، فإذا تكبرت فهذا غير منطقي لان هناك اناس كثر يفوقونني في المكانة والدرجة واذا حسدت من هو  اعلى مني درجة فأنا حاسد كافر يعيش ليتألم  .

المطلوب مني ان احترم قدراتي في طلب المكانة والمراتب العالية ، وكل واحد منا له قدراته النفسية والعقلية لمنصب ولمكانة معينة ، فالمكانة والمرتبة العالية تتطلب قدرات وامكانيات نفسية وعقلية ووضع معين  للارادة الانسانية ، فالكثير من الناس طلبوا مناصب ومراتب غير مراتبهم فسقطوا وتاهوا وتألموا لانهم ليسوا اهل لهذه المكانه

ان الطاووس طاووس ولا يمكن ان يكون غرابا والثعلب هو ثعلب  ولا يمكن ان يتحول الثعلب الى اسد ولا يمكن ان تصير  الافعى الى يمامة

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق