]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رسائل - الرسالة الاولى : الى سنة 2011

بواسطة: Fatima Mohamed  |  بتاريخ: 2011-12-29 ، الوقت: 20:07:16
  • تقييم المقالة:

 

ها انت تلملمين ايامك واوقاتك وتغادرين الى غير عودة ،ولكن قبل ان تغادري نشهدك ، وانت التي كنت شاهدة على دموع الثكالى ، وآهات المكلومين ، حرقة المعذبين وخوف القانطين ، نشهدك وانت التي كنت شاهدة على انتظار الصابرين وترقب المحتسبين ، على فرحة اليائسين وغبطة المقهورين ، على دموع المنتصرين  وحمد الشاكرين، شاهدة على تكبيرات المكبرين، وتهليلات المستبشرين ، نشهدك وانت التي كنت شاهدة على الايادي الممدودة ، والدعوات المكبوتة .. نشهدك بأنك ستبقين في قلوبنا وعقولنا ، نذكرك كأحلى السنين وامر السنين ، كأطول السنين واقصر السنين ، نذكرك كأقسى السنين واعذب السنين .

 ونشكرك لانك علمتنا انه بأيدينا نصنع التغيير ، وبإيماننا نجعل من المستحيل ممكنا ويسيرا ، وان في قضية الحياة والموت يستوي الاثنان ، ولكن كلا منهمايشكل فارقا كبيرا .

 علمتنا ان انصاف الحلول لا تقبل القسمة على امر عظيم َ ،

وان بداية الغيث قطرة مطرٍ وقطرة دمعٍ ويقيناً عجيباً .

لقد علمتنا كيف نلملم الم الفراق ونغزله صبرا جميلا .

وانه لا حدود لقوة الانسان المصنوع من طين وماء ونفخة روح وعصيانا غريبا ..

لقدعلمتنا كيف نشكل فسيفساء الحب والحرب بيدٍ بيضاء وقلبٍ من حديدَ

وداعا سنة 2011.

فاطمة النجار


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق