]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الشفاعة العامة لرسول الله صلي الله عليه وسلم

بواسطة: محمد محمد قياسه  |  بتاريخ: 2011-12-29 ، الوقت: 17:49:25
  • تقييم المقالة:

يكون الناس يوم القيامة علي الحال التالي ...تدنو الشمس من الخلائق بمقدار ميل والميل في اللغة هو المسافة من الأرض وتقل عن كيلومترين وكذلك الميل في اللغة هو الأداة التي تستخدم في وضع الكحل في العين وسواء كان الميل هو المسافة من الأرض أو الأداة التي تستخدم في وضع الكحل في العين فإن الشمس ستكون فوق رؤوس الخلائق ويترتب علي هذا أن يعرق الناس حتي يذهب عرقهم في الأرض سبعين ذراعا ويلجمهم العرق حتي يبلغ أذانهم كما قال رسول الله ويبقي الناس يعانون من ويلات يوم القيامة والذي قال عن مدته رب العزة ...في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة ...فيلجأ الناس الي كل نبي يطلبون منه أن يشفع عند رب العزة كي يريحهم من المعاناة التي يعيشونها في أرض المحشر وكما ورد بالحديث يبدؤن بآدم قيقولون أنت آدم أبو الخلق خلقك الله بيده ونفخ فيك من روحه وأمر الملائكة فسجدوا لك اشفع لنا عند ربك حتي يريحنا من مكاننا هذا ..فيقول لست هناكم ويذكر خطيئته التي أصاب فيستحي ربه منها ويطلب من الناس أن يذهبوا الي نوح فيأتون نوحا فيقول لست هناكم فيذكر خطيئته التي أصاب فيستحي ربه منها ويقول للخلائق إئتوا إبراهيم الذي إتخذه الله خليلا فيأتون إبراهيم ..فيقول لست هناكم فيذكر خطيئته التي أصاب فيستحي ربه منها ويقول ..إئتوا موسي الذي كلمه الله وأعطاه التوراة فيأتون موسي ..فيقول لست هناكم فيذكر خطيئته التي أصاب فيستحي ربه منها ..ويقول إئتوا عيسي روح الله وكلمته فيأتون عيسي ..فيقول لست هناكم ولكن إئتوا محمدا... عبد قد غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر ...يقول رسول الله صلي الله عليه وسلم قيأتوني فأستأذن علي ربي فيؤذن لي فإذا أنا رأيته وقعت ساجدا فيدعني ما شاء الله ..فيقال يا محمد ..ارفع رأسك قل تسمع سل تعطي اشفع تشفع ...وأقف عند هذا الحد من الحديث لأنه المتعلق بالشفاعة العامة ...فبعد أن تلجأ الخلائق الي كل نبي وصاحب مكانة عند رب العزة تطلب منه أن يشفع عند رب العزة ليأتي بفصل القضاء ويريح الناس من الويلات التي تحيط بهم في أرض المحشر يوم القيامة ...وبعد أن يقول كل نبي يلجؤن اليه إن هذه الشفاعة ليست لي ويطلب من الخلائق أن تذهب الي غيره من الأنبياء حتي يصلون الي رسول الله صلي الله عليه وسلم فيقول أنا لها ويستأذن علي ربه فيؤذن له وما أن يري ربه حتي يخر ساجدا ماشاء الله له أن يبقي ساجدا ثم ينادي يا محمد ارفع رأسك قل تسمع سل تعطي إشفع تشفع

ويبدأ الفصل بين العباد وهذا هو المقام المحمود لرسول الله ..المقام الذي تحمده فيه الخلائق من جميع الأمم لأنه تشفع عند رب العزة ليفصل بين الخلائق ويريحها من ويلات يوم القيامة ..

أما عن الشفاعة الخاصة لرسول الله صلي الله عليه وسلم وهي شفاعته لأمته فإنها سوف تكون موضوع مقال أخر إن شاء الله تعالي ..أدعو الله العلي القدير أن يجعل رسول الله صلي الله عليه وسلم شفيعنا يوم القيامة ...وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين


« المقالة السابقة
  • طيف امرأه | 2011-12-31

    اخي الفاضل محمد رعاكم الله

    جعلنا في ظلال رحمته تعالى

    وجعل الحبيب المصطفى لنا شفاعه

    اللهم صلي وسلم وبارك عليه بكل سكنة وحركة حتى ترضى عنا

    والحمدلله لك حمدا كاملا حتى تنوء الجبال وترضى يا رحمن يا رحيم

    سلمتم اخي

    وجعلنا ممن يتشفع لهم نبينا الحبيب عليه صلوات الله وسلامه

    طيف بتقدير

  • يسرى صبرى المليجى | 2011-12-30
    الحمد لله الذى شفع المصطفى فينا فلولا ذلك لهلكنا الحمد لله والصلاة والسلام على أشرف خلق الله

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق