]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سياسة : ( من ليس معي فهو ضدي )

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2016-08-05 ، الوقت: 11:37:20
  • تقييم المقالة:

هذا و إذا كنا نتفهم مصلحة البعض حين تلجأ لبى الطريق غير الصحيح , وتناصر هذا عن ذاك حتى ان كان عبى غير وجه حق.
ستكون النظرية بدورها غير مستفيم.
لذا حتى الدبلوماسية الشعبية التي كان يلتزم بها البعض للحفاظ على شعرة معاوية لم تعد تلزم أحدا.
فصارت العداوات بالجملة جهارا نهارا , ولا نتكلم ولا نتحدث عن صداقات اصلا , ولا حتى عن قرابات , بعد ان تسللت الغايات الميكيافلية والمصلحية والحسد والغيرة بالأنفس , ولم يعد الذي يمت بفدر ما يهم من يحيى , وان كنا من جهة أخرى نتفهم شعار العولمة او الكوكبة او الامركة : ( أنقذ نفسك ) ! نفسي....يانفسي , وما بقي إلا النفخ بالصور والاعلان عن يوم القيامة....بعد ان بدأت تظهر بوادر الدجال الكذاب , مرة بإسم الدين....وتارة بإسم الاصلاح.... وتارة أخرى بإسم المساعدة الإجتماعية.
لقد ضرب المجتمع الاصيل في عمقه من طرف أناس فاشلين , غشلوا بكل شيئ دينيا ثقافيا....اجتماعيا....اقتصاديا....علميا سياسيا , وبم يعد امامهم إلا أن يكونوا مهمين عن طريق بث الشك باليقين.... وبث التفرقة... ونشر الاشاعات الكاذبة حتى يصدقها البعض , مما يقع العديد من الشطط والعط والمط مما يمس لبنواة الاولى للمجتمع للأسرو.
وبالتالي يصبح سياسة : كل من ليس معي فهو ضدي صحيحة , بعد ان انتقلت من السياسة بين الدول الى السياسة بين الافراد , ولكن بالأخير لا يصح إلا الصحيح , حتى ان صارت الدولة دون مؤازرة والشخص دون مؤازرة , فيكون الناجح دولة وشخصا هو من يملك السياسة يأعداء او من دون أعداء....حتى ان صار وحده فهو قادر على صنع الاعاجيب , من تمة يصدق عليه قول الشاعر العربي القائل :
وقف الخلف ينظرون إلي جميعا *** كيف ابني قواعد المجد وحدي !.              
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق