]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

فقدان الذوق وطغيان المادة

بواسطة: روح العقل  |  بتاريخ: 2016-08-04 ، الوقت: 18:05:19
  • تقييم المقالة:

ما يميز حياتنا المعاصرة هو طغيان البعد المادي في كل نواحي الحياة ، تجد المادة في كل مكان وزاوية  حتى الموت اصبح مغلفا بالمادة اصبح الفقير لا يحضر جنازته الا قليلا من الناس اما الغني فأصبحت جنازته ذات بعد سياسي

الاسلام لا يحرم الغنى بل يحث عليه بشرط ان يخدم التقدم القيمي ويخدم الاخلاق الراقية  ، لقد بحثنا عن المادة والمال وماهو ظاهري حتى انفلت منا ذوق الحياة ، انا لا اقول بأن الفقر  جيد ورائع ولكن نحن لم نعرف كيف نتعامل مع الغنى (المادة من سيارة ومال)...ومن بحبوحة مالية ، لقد تمزقت العلاقات الاجتماعية وطغت الفردية ( نفسي نفسي )، كثرت اخلاق الانانية : قطيعة الرحم ، التكبر والتعالي والانتفاخ ، وغياب الشعور بالفقير وبالمريض...اصبح لدينا مرض نفسي جماعي يمكن ان اسمية : بالمرارة الحياتية أو فقدان الذوق بالحياة ، الذوق بالحياة لا ياتي من خلال الغنى والراحة المادية فقط بل من خلال القيم الاجتماعية والدليل ان الكثير من اغنياء الغرب يبحثون عن سعادتهم في السفر الى البلدان الافريقية والقيام بتبرعات خيرية ، يشعر معه على الاقل بالشعور بالسعادة بجلب الفرح الى الاخرين ...السعادة لا تتحقق الا في داخل الجماعة ولما تتفكك الجماعة ويطغى عليها الجانب الفردي والمادي يمحي كل بعد روحي وذوقي منها /مع الحياة المادية يغيب البعد الذوقي والجمالي ، صحيح ان المال يسهل الحياة وييسرها ولكن لا يمنح السعادة ، يمكن ان تمتلك مال الارض ولكن لا تستطيع ان تكون ناجحا في علاقة صداقة واحدة ولا يمكن ان تتذوق طعم السعادة الذي يشعربه الفقير وهو جالس مع اصدقائة ضاحكا مبتسما يتذكر الحكايا والنكت ...

الغنى  يجلب اللذة الى الجسد لذة مؤقتة وراحة مؤقتة اما سعادة الروح فلن تتحقق الا بالقيم وفي داخل الجماعة ، المال لن يحقق السعادة للروح بل قد يعكر صفوها وهدوءها الا اذا استطعنا ان نحوله في خدمة القيم والانسان ، دائما نقول ليس لي ذوق ، ليس لي طعم بالحياة فالروح تحتاج الى غنى ذات بعد ايماني واجتماعي

انبه على فكرة مهمة / طعم الحياة يكون بالايمان ضمن  المجتمع مع يسر اقتصادي

الذوق اوالسعادة تساوي ايمان + جماعة + مال بسيط كافي

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق