]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

متى تتم محاكمة السيستاني بأعتباره مجرم حرب ؟!!

بواسطة: اصيل حيدر  |  بتاريخ: 2016-08-04 ، الوقت: 04:13:24
  • تقييم المقالة:

 ان الجرائم ضد الإ‌نسانية كما عرفتها القوانين الدولية  تشمل جرائم القتل والإ‌بادة والتعذيب والتهجير والأ‌بعاد والا‌ستبعاد والإ‌رهاب والا‌عتقال غير الشرعي والا‌ضطهاد، لأ‌سباب سياسية أو دينية أو عرقية، سواء كانت فردية أو جماعية، ويلحق بهذه الأ‌عمال الشبيهة بها التي تقترف ضد المدنيين في المناطق المحتلة.وقد اقرت ذلك كل من  معاهدة فرساي لعام 1919م، واتفاق لندن لعام 1945م، واتفاقيات جنيف لعام 1949م.وهيئة الأ‌مم المتحدة بموجب قرارها الصادر عن جمعيتها العامة تحت رقم 95/ا، بتاريخ 11/كانون أول/1946م - تبنت عدة مبادئ  خلال محكمة نورنبرغومن اهمها (  إن المبدأ الذي يقول " لا‌ جريمة ولا‌ عقوبة إلا‌ بنص " المطبق في القوانين الداخلية يمكن التجاوز عن تطبيقه في القانون الدولي.) . ومن هنا يتبين لنا بأن هناك في مبادئ القانون الدولي الحديث، مبدأ يقول بأن المسؤولية عن ارتكاب الجرائم ضد السلم، وجرائم الحرب، والجرائم ضد البشرية يتحملها (إلى جانب الحكومات) الأ‌شخاص الطبيعيين المتهمون بإعداد الجرائم المذكورة وتخطيطها وتدبيرها وارتكابها، أو يعتبر الشخص الطبيعي مقترفا جريمة جنائية دولية، حيث يكون هذا الشخص بما له من العلا‌قة القانونية بالدولة، قد اقترف جرائم دولية بصفة شخصية وعن طريق اللجوء إلى هيئة من هيئات الدولة , ولو تتبعنا مرتكبي الجرائم في العراق فانه ينبطق عليهم بما لا يقبل الشك قانون مجرمي الحرب وعلى رأسهم السيستاني مدعي المرجعية والذي  استحوذ عليها بدون وجه حق وفي ظروف غامضة وفي غفلة من الزمن وبدعم وتمويل خارجي من مؤسسة الخوئي العالمية التي مقرها الرئيس في لندن وقد استغل السيستاني نفوذه ومنصبه في حوزة النجف وكذلك استغلاله لعلاقته بمؤسسات الدولة وهيئاتها بل قام بتأسيس وانشاء هيئة ما يسمى ب ( الحشد الشعبي )  ليطلق العنان للفتاوى التكفيرية المحرضة على الحرب والقتل والطائفية والتدمير وسفك الدماء وكانت اهم الجرائم التي ارتكبها بصورة مباشرة وبواسطة معتمده في كربلاء المقدسة المدعو عبد المهدي الكربلائي الذي قام بارتكاب مجزرة كربلاء في صيف عام 2014 ضد اتباع المرجع العراقي السيد الصرخي والتي راح ضحيتها العشرات من الابرياء المجردين من السلاح والذين كانوا يؤدون اذكار وعبادات  في شهر رمضان في ذلك العام وهم صائمون ولعل اكبر جريمة  ضد الانسانية ارتكبها السيستاني هي عندما اطلق فتوى (  الجهاد الكفائي ) ضد مكون مهم من مكونات الشعب العراقي من أهل السنة حيث اصبحت الفتوى المسوغ والذريعة لانشاء مئات الفصائل المسلحة من المليشيات واطلقت لها العنان لتفسد وتقتل وتنهب وتهجر وعلى اثر ذلك هجرت الملايين قسرا من مناطقها ونزحت مئات الالاف  ايضا جراء احتدام الحرب والصراع الطائفي المقيت وكان  بالامكان تلافي الحرب و وضع حلول لمشاكل العراق الداخلية عن طريق الحوار الاهلي والمجتمعي وتدخل العقلاء او استخدام الاسلوب السياسي لحل المشاكل السياسية العالقة دون اللجوء الى استخدام السلاح والترهيب والقوة , ان قيام السيستاني باستغلال المكانة الدينية التي وضع بها دون وجه حق كما قلنا وتدخله السافر في شؤون البلد  باعتباره ليس  عراقيا ومن اصول ايرانية وهو مقيم في النجف وفد رفض الحصول على الجنسية العراقية بالرغم من منحه اياها من قبل بعض المسؤولين في الدولة فان ذلك  يعد  تدخلا سافرا بشوؤن بلد متعدد المكونات والاثنيات والمذاهب كما ان هذه الفتوى فتحت الابواب لسرقة المال العام ووضع الاقتصاد العراقي الذي هو اصلا يعاني ازمة خانقة وضعته في خدمة الحرب الطاحنة وتكلفتها وجلبت الويلات والمصائب  على الشعب العراقي الجريح ومن هذا المنطلق الانساني والقانوني والشرعي  يقول المرجع العراقي السيد الصرخي الحسني خلال بحثه الموسوم ( السيستاني ماقبل المهد الى ما بعد اللحد ) المحاضرة السادسة بتاريخ 29\7\2016 ما نصه (فما بال السيستاني قتل الالاف تسبب في مقتل الالاف، وعشرات الالاف، ومئات الالاف، وهجر الملايين، وانحرف بسببه الاعداد الغفيرة من النساء، من الشباب، من الاطفال انحرفوا تركوا الدين هربوا الى بلاد الكفر تبنوا المسيحية واليهودية وادّعوا المثلية ومارسوا المثلية من اجل الحصول على إقامة من أجل الحصول على لجوء في بلاد الكفر"  واضاف "فما بال السيستاني قائد الحشد وقائد الفتوحات وقائد الحكومة الشيعية الاثني عشرية الفريدة الوحيدة التي لا مثيل لها , ما هذه القيادة التي شردت الملايين وقتلتعشرات الالاف ومئات الالاف متى يتعظ متى يخرج هائما ويتوحش ويدخل الى غار كما فعل الزهري؟ "واستغرب المرجع الصرخي بسكوت السيستاني إزاء مقتل الالاف مؤكدا انه اصبح وبالا على العراق والمنطقة " هل يأتي السيستاني الى التراب؟ هل يساوي التراب الذي يدوسه الزهري برجله بقدمه بنعله؟ تسبب في مقتل شخص فهام وتوحش ودخل الغار فطال مقامه تسع سنين؟ اين تذهب ايها السيستاني من الله ومن عذاب الله ومن نار جهنم تسببت في مقتل الالاف ومئات الالاف وشردت الملايين صرت وبالا على العراق وعلى كل الدول المجاورة وعلى دول العالم الا تتعظ ؟ الا تخرج بإعتذار وبتوبة تطلب المغفرة ؟ الا تعوض بعض ما تسببت به أين تذهب من الله أين تذهب ؟ "وتابع القول ان السيستاني عاملا للامريكان والحكومات الفاسدة "هذا الزهري وهذا السيستاني يقول: وكان الزهري عاملا لبني أمية، أنت(السيستاني) عاملا للأميركان الآن عاملا للحكومات الفاسدة للمتسلطين الفاسدين افعل على أقل تقدير افعل ما فعله الزهري تكفرون الاخرين تبيحون دماء الاخرين تتهمون الاخرين بالنصب والعداء انتم أصحاب العداء وانتم أصل العداء وانتم قمة العداء وانتم أشر الاعداء لاهل البيت ولجدهم النبي صلى الله عليه وآله وسلم صرتم شينا عليهم انها فضيحة في الدنيا والاخرة وانه خزي في الدنيا والاخرة ) .. اننا ومن هنا نطالب المنظمات الدولية وخصوصا المنظمات التابعة للامم المتحدة ومنها محكمة لاهاي  الخاصة بمجرمي الحرب بتفعيل دورها المنوط بها بموجب  القانون الدولي لمحاكمة السيستاني بسبب فتواه الغير مبررة والتي تسببت بمقتل الالاف وتهجير ونزوح الملايين داخل وخارج العراق ولازالت الفتوى تمارس مفعولها القاتل والمدمر بارض العراق الجريح ..

اصيل حيدر 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق