]]>
خواطر :
ظللتنى تحت ظل السيف ترهبنى...حتى استغثتُ بأهل اللهِ والمَدَدِ... ( مقطع من انستنا يا أنيس الروح والجسدِ)...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الامل واللعب تأمل وجير في مرح الحياة

بواسطة: عبد الغفور رحيم  |  بتاريخ: 2016-08-01 ، الوقت: 18:37:25
  • تقييم المقالة:

ان تلعب ، ان تكون حرا بالتعامل مع الاحداث وان  تتداول الاشياء بعفوية

ان تعيش جنونا متعمدا وعفويا ، ان تكره بحب وان تصفع من تحبه بفرح وان تجرح من يحبك بكيفية تجعله يحبك

وان تلاعب الاشياء ، وان تقف على ارض الاحزان بابتسامة ...والاهم ان تجيد اللعب مع انفعالات الحياة

ان تلعب ...معناه ان تمارس مد خيوط الامل الى اليأس الذي يحتضر وان تمارس الجد واللعب معا معناه ان تسجل اهداف دون ان يكون لك مانع ان تحمل حقائب خسائر معك  ..والمتفوق هو الذي  يغلف الجد بلعب ما ...وان يممر مع هذا اللعب بعض الابتسامات..

واشارات من حزن

من يجيد اللعب يجيد التمثيل ومن يجيد التمثيل تؤلمه جدية الحياة والحياة ليست اكثر من حياة مفتوحة نهايتها غير متوقعة وهذا اكبر هزل تحمله الحياة انها متاع الغرور ...

الحياة لعب ومتاع الغرور..انها لعبة ..وهي بهذا تستحق ان نلعبها بمرح فمن يمرح بعمق ويضحك بعمق قد فهم طبيعة الحياة نفسها ...

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق