]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

جروح محرره

بواسطة: فواز الفواز. FawazⓂ️Alajmi  |  بتاريخ: 2016-08-01 ، الوقت: 18:20:21
  • تقييم المقالة:

هناك جروح متعددة منها جروح جسديه ومنها الجروح النفسيه ولكن الالم واحد وان تعددت الاسباب ، جروح الجسد هي التي يصاب بها الانسان من حوادث وحروب وغير ذلك اما جروح النفس فهي التي تاتي من اقرب الناس خصوصاً ان اتتك طعنة في الظهر وانت تغمض عينيك في حضرتة بامان دون ان تتوقع ، طبعاً سوف تترك اثر كبير في نفسك ولن تنسى ما حييت بل ولن تبرى حتى لو تعالجت خلاف جروح الجسد التي تتعالج وتبرى مع مرور الزمن ، ولكن تختلف اثار الجروح خصوصاً اذا كانت عاطفية فهي القاضية لان الانسان بطبعة عاطفي مهما كان لانة كتلة من الاحاسيس والمشاعر وسوف يهتز من اعلاه الى ادناة وتختل توازن الجسد والنفس وهذه الجروح هي الاقوى على الاطلاق التي لا تعالج ولا تنسى ولا تغتفر وتغير مجرى حياتك وتعتبر صدمة كبرى وطريق مسدود امامك، وتؤدي الى آلام الاكتئاب والحزن والاسى الذي يستمر كما تؤدي الى مشكلات  سلوكية او عقد نفسية مرتبطة مع الجنس الآخر مثل رفض الجنس الآخر او الابتعاد عنه وعدم الثقة به او بغيرة ويمكن ايذائة او الحقد علية كما تؤدي الى السلوك المضاد للمجتمع كايذاء النفس مثل الادمان او الانتحار وغير ذلك  لكي ينسى وهو سلوك خاطئ وسلبي ، لان تجاوز الجروح والصدمات بشكل ايجابي مطلوب ويحتاج الانسان الى الدعم المعنوي والنفسي لإعادة ترتيب افكارة وانفعالاته وعواطفة إضافة الى التعبير عن آلامه وجروحة وغضبة بطريقته الخاصه البعض يتكلم لكي يعبر والبعض منا يصمت ليفكر ، الى ان يتم تجاوز ولو شي قليل او نسبة كافية لتؤهلة بالاستمرار بالحياة بشكل فعال وفتح صفحة جديدة مع نفسة والآخرين وهذه العملية ليست سهله لأنها تستهلك كثير من الطاقة النفسية والجسدية وتحتاج ايضاً الى وقت طويل ، ومما لا شك فيه بان الثقافة النفسية مفيدة للانسان في تفهم مايجري حولة من آلام ومعاناه ويساعد على احتواء ذلك ويخفف منه ويسيطر عليه بشكل او بآخر وكما ان الثقافه العاطفية والاطلاع على مشاكل الحياة تعدل توازن النفسية التي يتعرض لها المعني بذلك ، وتتضمن عملية التوازن وتجاوز الجروح قدرة انسانية على النسيان وترتيب الاوراق من الداخل وتجنب الذكريات الاليمه المرتبطه في مكان او زمان معين لكي لا يتعرض الى انفعالات شديدة سلبية مثل الغضب او الحزن ومن ناحية النفسية الادبية فهذا مهم جداً وعن تجربة ، ان يحاول الانسان ان يعبر بطريقة غير مباشره سواءً بالكتابة او الرسم او كل على حسب طريقتة وكل ذلك يعتبر تنفيس عن مشاعرنا حتى لو لم نقصد المعنى الحقيقي ، والوصول الى النسيان امراً ليس سهلاً ولكنه ليس مستحيل لان الارادة والتصميم والاصرار عامل اساسي لكل شي وتذكر دائما ان رب هذا الكون حررك وليس لاحد ان يأسرك .


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق