]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بين عالم المخدرات .. و عالم الرياضة .. اختار جنوى ..

بواسطة: oussama  |  بتاريخ: 2016-08-01 ، الوقت: 09:37:52
  • تقييم المقالة:

بقلم Khelifati Oussama     لطالما كان رؤساء الاندية الايطاليا جزء من اللعبة التي لطالما احببناها لكل منهم اسلوبه و لكل منهم طريقته و قصته الخاصة و لكنهم جميعا يشتركون في حب الظهور و حب السطوة و التملك ...   مقالتنا اليوم   سنحكي فيها قصة رجل اعمال و مالك نادي عريق ذو كاريزما عالية وقف بين عالم المخدرات و المافيا و بين الاستثمار الرياضي و التعصب لنادي الشمال . . . يعشق جنوى لحد النخاع معروف بنرفزته و تعجرفه و تصريحاته النارية ظد خصومه و احيانا حتى المقربين منه . . .   انريكو بريزيوسي رجل اعمال ايطالي الجنسية ولد بتاريخ 18 فبراير 1948 يعود اصله من الجنوب الايطالي وهو بالتحديد من افيلينو القريبة من نابولي .. يملك الشركة الرائدة في السوق الإيطالية في مجال ألعاب الأطفال التي تأسست في عام 1978 من قبل هنري لاوي , وشركة جيوشي بريزيوسي هي الشركة الثانية في القطاع الأوروبي بعد الشركة الشهيرة ليغو ! وتملك هذه الشركة سلسلة من المتاجر الكبرى وصلت الى 90 مركزاً في مختلف أنحاء ايطاليا بالإضافة الى أن هذه المتاجر تضم مطاعم كبيرة تقدم الوجبات السريعة ! وتصل أرباح هذه الشركة الى 600 مليون يورو !
كان يتعاطى الحشيش 'الافيون' طوال شبابه تدحرج في صفوف الاعمال السوداء من المتاجرة بالمخدرات و الاسلحة النارية ... يعتبر انريكو من التابعين لمنظمة لاكامورا و كان عمله بتحديد المتاجرة في الحشيش و الافيون الذي ياتي عبر البحر لم يذكر انه قام بعملية قتل او اغتيال او ابتزاز و لهاذا تم الانقاسم بينه و بين المنظمة فسارع للاستثمار في مجال لعب الاطفال وسعى غسيل و تبيض امواله ..   حبه لكرة القدم جعله ينصب رئيسا لنادي كومو لكن هدفه كان احد الاندية من الدرجة الاولى لذا سعى لشتراء نادي تورينو .. سمبادوريا .. نابولي لكنه لم يفلح في ذالك لعدة اسباب مختلفة ...بقيت ملكيته لنادي كومو ثم بيعه للحصول على نادي القلب جنوى 'صفقة مثيرة لشكوك خاصة في انتقال غريغوري لاعب كومو الى جنوى بلمجان و بيع لا حقا بمبلغ كبير و كما ان العديد من لاعبي كومو انتقلوا مجانا لفريق انريكو الجديد بعد تخليه عن نادي كومو دخل النادي في ازمات مالية خانقة لدرجة اعلن فيها افلاسه و سقوطه لدرجة الخامسة ...     وعد الرئيس المثير للجدل انصار روسوبلو لاعادة النادي لامجاده القديمة وفي موسم 2005 وجد الانصار ناديهم قاب قوسين من الصعود لسيري أ بعد مباراة جنوى وفينيتسيا والتي فاز بها جنوى بنتيجة 2-3 واعلن خبر تأهل جنوى لسيريا أ وفريق فينيتسيا هبوطه للسيريا سي وبعد كل هذه الافراح تقريبا بعشرة ايام اصدر الاتحاد الايطالي ان هنالك تلاعب بهذه المباراة و ان هنالك اتصالات حدثت بين انريكو بريزيوسي ورئيس فينيتسيا و بعضا من لاعبي فينيتسيا وان بريزيوسي وعدهم بأنه سوف يضع له مبلغا كبيرا جدا في حالة انه جعلوا جنوى يفوز عليه لان فريق فينينسيا لا يوجد ما يخسره بعد الآن لانه اذا فاز او خسر سوف يهبط للسيريا سي وجنوى يحتاج للفوز للتأهل وفي حالة الهزيمة او التعادل جنوى سوف يلعب الملحق للتأهل للسيريا أ وبعد كل هذا قرر الاتحاد الايطالي هبوط نادي جنوى لسيريا سي...   غضب انصار جنوى من انريكو جعل من المدينة كجحيم المشتعل لم يتركوا اي شيء الا و عاثوا به فسادا ...
وأعرب مئات من مشجعي جنوى تجمعوا خارج المحكمة عن احتجاجهم على حكم فيجوتي في حين تجولت مجموعة صغيرة منهم في شوارع جنوة مساء الجمعة وأحرقوا صناديق النفايات وأغلقوا محطة برينيولي للقطارات.واستخدم رجال الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق المشجعين المشاغبين الذين غادروا محطة القطارات بعد أن أحرقوا إحدى عربات القطار...   بعد ان هبط جنوى الى السيريا سي و معاقبت انريكو بابعاده لخمس سنوات تولى ابنه فابريتزيو و معه ايضا باستوريلو لكن كمقعدين شرفين ليس الا لان انريكو هو المتحكم في كل شيء فقد قام ببيع العديد من الاعبين الذي كان يملك بعقودهم استثمارات كبيرة وهم (ازيكوييل لافيزي الأرجنتيني دييغو ميليتو ، واويير الهولندية ، والصربي ماركوفيتش ، والايطالي ابياتي ، الخ...) وقد اختار مدربا جديدا وهو وجويدولين ، وكان امامه ثلاثة ايام فقط لتنظيم والترتيب داخل النادي لكنه لم يحسن ذلك الامر وتم رفع استئناف الى الاتحاد الايطالي بخصوص انريكو لكن الاتحاد الايطالي رفض ذلك لعدم اخذ هذا الرئيس اي علامة امتياز . لكن في عام 2006 كما وعد جماهير الروسوبلو ( التي كانت تستخدم هذه العبارة في الكثير من الاحيان .... أنا لا اقع ) يصعد جنوى من دوري السيريا سي الى السيريا بي ، بريزيوسي يقول بعد هذه التصفيات استطاع جنوى ان يتأهل من الرغم من خصم ثلاثة نقاط وهزيمة لكنه فعل كل ذلك وتأهل بعد الفوز ، وطلب بصوت عال من مؤيديه الذين ذاقوا المر مع النادي الموسم الماضي ان
  يساندوا النادي . وفي عام 2007 صعد جنوى الى السيريا أ بعد سنوات من الوقوع والوقوف لكن هذه المرة استطاع فعل المستحيل مع جنوى والوصل به الى دوري الاضواء وكان قبل ذلك قد جلب المدرب غاسبيريني للفريق عام 2006 ،وفي اول موسم له يحصل جنوى على المركز العاشر فهذا امر رائع جدا ان يحدث مع النادي ،وهذا الفضل يعود للمهاجم ماركو بوريللو الذي سجل 19 هدفا مع النادي . ولكن في 11 جوان ، لجنة كرة القدم التأديبية تفرض على مسؤولي جنوى الغرامة بسبب نادي كومو الغرامة يورو 150،000 المفروضة على مسؤولية جنوا لأحداث ذات صلة بالادارة الاقتصادية بين جنوى ونادي كومو في عامي 2003 و 2004. وسبب هذه الغرامة هو انتقال اللاعب غريغوري من كومو إلى جنوى مجانا ، وبيعها لاحقا بـ 250،000 دولار بعد سنة واحدة ، من جنوة إلى فريق آخر ، وقد فسرت المحكمة هذا الامر بأن المسؤولين ارادوا افقار نادي كومو بهذه الطريقة : وذكرت الحقائق ان هنالك العديد من الاعبين الذي انتقلوا من كومو الى جنوى مجانا . في جويلية 2007 تم تبرأت النادي من هذه التهمة ، في افريل عام 2008 علقت مرة اخرى مدة خمس سنوات لامور ادارية سبقت في فترة 2003-2004 ، لكن بعد مرور عدة اشهر تم انهاء هذه القضية وقفل الملف .. وفي عام 2009 ادهش فريق انريكو الجميع عندما حقق مكانا عاليا في الدوري وحقق المركز الخامس ليشارك في بطولة الدوري الاوروبي . 7 أبريل 2010 ، حدثت هنالك اعترافات للرياضة سكاي 24 ، ان الاعب ميسي كان قد خضع لتدريبات في نادي كومو عندما كان انريكو بريزيوسي مسؤولا عليه ولم ينجح الاعب ولكن سرعان ما تخلى عنه انريكو بريزيوسي . ..   يعرف ان جنوى بدأ بصفقات رائعة وجميلة وكان الفريق بحاجة اليها والفضل كله يعود لانريكو في عام 2008 جلب الينا مهاجم رائع واسمه بوريللو وعندما نجح الاعب عاد الى فريقه الميلان وفي عام 2009 جاء الى الفريق دييغو مليتو وايضا معه تياغو موتا وايضا لاعب الوسط بارو وايضا معه جاسباروني والمدافع بيافا وفاندين بوري والاعب اليوناني سوكراتيس والصخرة فيراري وفي عام 2010 عاد مرة اخرى لسوق الانتقالات وجلب لاعبي الوسط زاباتير وخرجة واكوافريسكا وكريسبو وفلوكاري وبالاسيو واميليا وديفيد سوازو وغيرهم الكثير .. جلب الاعب لوكا توني والحارس ادواردو والمهاجم رودولف وفيلوسو والمدافع رانوكيا وشيكو وغيرهم الكثير هذه هي سياسة انريكو بريزيوسي في انتقالات الاعبين شخص يعشق النادي بشكل كبير جدا ربما يأتي بكم كبير لكنه لا يحسن التكيف و التخطيط ... ايجابيات انريكو انه اقام عدة علاقات مع نادي ميلان الانتر واليوفي يعني لو اراد اي لاعب من هذه الفرق استكون لديه الاولوية في التعاقد معه وله الاولوية في استقبال اللاعبين الصغار من لومبارديا و تورينو ميزة اخرى هي انه يحب جنوى كثيراً جداً ودائماً يكون فعال في الميركاتو وان كان بشكل خاطئ وهذا يدل على عشقه الكبير لجنوى لكنه متهور في عشقه سلبيابه انه لا يسوام في الصفقات ولا ينظر الى احتياجات الفريق ويستغني عن لاعبين مهمين و حاليا جنوى من اكثر الأندية
مديونية بسبب تبذيره واقرب دليل انه في الميركاتو الاخير وهو الشتوي انه لم ينظر الى حالة جنوى التي يرثى لها فعلا و كان بحاجة لجلب بعضا من المدافعين للفريق لكنه لم ينظر الى هذه الناحية وبدأ بجلب المهاجمين ولاعبي الوسط وبدأ بالتفريط ببعض لاعبي الدفاع بسبب حبه للمال وانه يريد ان يكسب المال بدل من النظر الى احتياجات .. يفعل دائما عكس ماتكتبه الصحافة لا يتقبل اي راي او اقتراح حول مشروع النادي .. يعتبر غالياني المدير التنفيي لميلان صديقه المقرب و هاذا يوضح لنا كيف قام ميلان بصرف اكثر من 60 مليون لشتراء عقود لاعبي من جنوى طيلة 4 سنوات الماضية نعم هذا هو انريكو وما يفعله مع جنوى لكن اكثر ما يشدنا بهذا الرئيس انه يملك في قلبه حبا وعشقا كبير جدا لنادي اكثر من زوجته وابنه ! انه فقط احد مجانين الكالتشيو ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق