]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

رسالة الى الولاة

بواسطة: Imad Almarsomy  |  بتاريخ: 2016-07-31 ، الوقت: 23:26:19
  • تقييم المقالة:

من الباري لكم سلام,والصلاة على صاحب الانام,ورحمة وبركات لا تحدها ارقام,,,امـا بعد....

خير الكلام ماقل ودل,لا فرق بين خصم وخل,وابتعد عن حقد وغل,وألف بين عقل وعقل,,

ياسادة ياكرام, انكم تركبون الهاوية زين لكم الشيطان الغاوية,فاصبحتم اجساد خاوية,,, نسيتم اصل الموضوع من حب وخشوع,حبا فطريا غير مصنوع,وصدق النوايا بين الجموع,ففسد مابين الضلوع,,,

لم يكن عندنا مما منه اليوم تحدرون,فلا طائفية ولا مربعات وليس لنا في القتل فنون ,

الشك ب\اء يسري في العروق,وهو قاتل حتى ينال الشروق,فالشعب تساوره الضنون فلا تعجبوا ان ثار بوجهكم عاقلا او مجنون,وصرخ ثاري عندكم يكون,,ثاري عندكم يكون,,!

على المدعي البيان والبرهان,كي لا يتهم بالهديان,,,

ان يتهم بعضكم بعضا بالدماء,هدا حريا ان يقول فيه القضاء,,والسكوت والتستر على هدا البلاء,يعني جميعكم في البلية شركاء,,

ولكي نظفي ونزيد,خوفكم من حرب الوعيد,فما ان تصاعد بينكم الخلاف ياخد منا الارهاب المزيد,هل انها صدفة ام انها بفعل وليد,ام ان الارهاب منكم ينتظر ساعة الصفر والتسديد,؟؟ هدا القول السديد بلا رتوش او ترديد,وما خفي كان له شان بعيد..!

خلاصة القول ان اعتلت هده الشكوك منبر الحقيقة,وسقطة دونها الاقاويل العدوة والصديقة,فالويل من انتقام الخليقة’,ادا ماصح هدا الادعاء ونال من البرهان التاييد والثناء,,سوف تشهد عليكم جدران السجون,,والمأدن والكنائس والمصلون,,سوف تشهد عليكم ايديكم وارجلكم ,وحتى العيون,,,فاين تفرون,,!؟

لقد جثم الشيطان على صدوركم واعمى بصيرتكم..

وانتم على هدا تصرون,,لينطبق قوله تعالى عليكم (وندعهم في غيهم يعمهون)...فاين تفرون,,!؟

ايها الضالمون ,,اسمعوا نصيحة العبد الفقير,الدي لايملك حيلة او تدبير,,الا نصيحة قد تجير او قول قد ينير اوحكمة فيها تفسير,,

انتبهوا الى خطر المصير,, فالوقت قصير,والقادم ادهى وخطير,استعدوا ليوم تشخص فيه الابصار,يقول فيه الوهاب الجبار,الملك اليوم للواحد القهار,, فما جنيتموه اليوم تجدونه غدا في النار..واقول قول الشاعر...

فلو انا ادا متنا وتركنا               لكان الموت راحة كل حي

ولكنا ادا متنى بعثنا                 ونسال بعده عن كل شي 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق