]]>
خواطر :
يا فؤادي ، لما هددتني بالهجر و لم يبقى لي سواك في الأنس...كيف حال المضجع في غياب الرفيق المبجلُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

غيبوية ( ق ق ج )

بواسطة: عبدالباسط سعد عيسى  |  بتاريخ: 2016-07-31 ، الوقت: 20:02:38
  • تقييم المقالة:

  هزَّ الصغير أباه؛ علَّه يُوقظ أحد حواسِّه الغارقة في مشاهدة مباراة كرة قدم؛ ليُنبِّهه على سؤال كرَّره عدة مرات: أبي، أخذنا اليوم درسًا عن الطيور؟ هل أستطيع أن أطير؟ أُحبُّ أن أطير!

الأب يشعر بأنفاس اللاعبين، يتفحَّص بذهنه كلمات المعلِّق الرياضي، صرخات في الشارع أربكَت سمعه، هُرع إلى الشُّرفة، هناك في الأسفل ابنه يتوسَّط بركة دماء.

 

رابط الموضوع: http://www.alukah.net/literature_language/0/85071/#ixzz4G1CICKBC


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق