]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

ق - ط - ع

بواسطة: عبدالباسط سعد عيسى  |  بتاريخ: 2016-07-31 ، الوقت: 19:40:52
  • تقييم المقالة:
قَطَعَ     سقطتْ ورقةْ ونمَتْ أُخرى فوقَ الفرعْ تَرقبُ ما يفعلهُ الناسُ / البناؤونْ /   صاحبُ هذا الطينْ آلاتٌ ضخمةْ ذاتُ أيادٍ تلعبُ عابثةً   جيشُ الخضرةِ - مسكينٌ - يفشلُ – كالعادةِ - في الرَّدعْ يَسقطُ أيضاً ينمو الوحشْ تتطاولُ أعمدةٌ صَلبةْ   وبجانبِ مشهدِنا هذا نشهدُ حاميَنا – مبتسماً - يَتسلمُ أجرَ تغاضيهِ عن صبِّ الأسمنتِ بجوفي عن حفرٍ.. عن ذاك القطعْ ساء الوضعُ ونبتتْ عُلبُ الخرسانات   وحولَ الورقِ.. اقترب ذراعُ الآلهِ قُدمًا نحو الجذعْ هتفَ الفرْعْ جوعٌ غاضبُ يَغزو الآنَ مدينتَكم وغداً يصبحُ حكمُ الغابةِ فيكم شرعْ وغداً أستاذُ المُستقبلِ سوف يُعلِّمُ جِيلَ الغدْ أنَّ بِبلدي كانَ هُناكَ شيءٌ أخضرْ يُدعى "زَرعْ".    

رابط الموضوع: http://www.alukah.net/literature_language/0/101724/#ixzz4G17I82B4


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق