]]>
خواطر :
مولاي ، لا مولى سواك في الأعلى ... إني ببابك منتظر نسمات رحمة...تُنجيني من أوحال الدنيا وحسن الرحيل ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حقيقة الصداقة

بواسطة: imane  |  بتاريخ: 2016-07-28 ، الوقت: 02:08:58
  • تقييم المقالة:

غالبا ما نرى ان علاقتنا الاجتماعية في طريقها الى الخراب .. نطرح التساؤل لكن بدون فائدة فنحن كنا اوفى اكتر مما ينبغي لذا نتاثر اكتر    فعلى ما يبدو ان روائع الصداقة قد اختفت في ظل تغير الشخصيات و العقول  لقد اصبحنا نعيش في عالم متقاربين مع وسائل التواصل الاجتماعي و متباعدين في الخطوات و المشاعر لانه انغمسنا مع المبادىء الجديدة للصداقة التي تحكمها اسلاك كهربائية و اجهزة جعلتنا نفقد لذة الحديث سويا و المرح  .... انها لربما لعنة ضميرنا الانساني التي اصبحت تصيبنا في بعض اللحظات لكن لنوقن درسا  ان انعزالنا هدا لن يفيدنا بقدر ما سيحطم فينا جمال روحنا  .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق