]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أمطار الخريف

بواسطة: حسن الدرس  |  بتاريخ: 2011-12-29 ، الوقت: 10:26:20
  • تقييم المقالة:

من خلق الكون جعل له منطق وجعل كل شيء بأسباب وتدرج لا تخل به إلا المعجزات التي انتهى عصرها،فالربيع يقبل بعد الشتاء،وشتاء الأمم مدته ليست ثلاثة أو ستة أشهر.

هناك دورة تاريخية ويقول المختصون أن الأمم العظيمة تعود مرة أخرى وأن التاريخ يعيد نفسه.كل الأمم أو معظمها مرت بمراحل قوة وازدهار ثم انحطاط.و فيما يخص الأمم فالمناخ لا يطابق المناخ الطبيعي الذي اعتدناه لأن الذي نعرفه يخص الطبيعة غير العاقلة التي تسير بمشيئة حكيم قادر على كل شيء وضعها بأمره وتحت تصرف الإنسان،في حين أحوال الناس جعلت نسبة منها بأيديهم وسنته فيهم الأخذ بالأسباب،لدى قد يصادف ربيع أمة خريف أخرى،وهذا ما يكون غالبا لأن "مصائب قوم عند قوم فوائد" كما يقال.

لهذا فإنه لما يأتي شتاء قوم يحمل أمطارا تسقي هممهم وتدفع بنهضتهم قد تكون هناك بذورا لقوم آخر في خريفهم،فتنبت وتكون بمثابة أعشاب ضارة لأهل هذا الشتاء،وإن كثرت هذه الأخيرة فإن الربيع سيكون مخضر لكن آخره لن يكون مزهر وعند الحصاد في الصيف ندرك أن المحصول ضعيف،ويتوجب انتظار دورة أخرى نكون نعي فيها ضرورة قلع الأعشاب الضارة آن ظهورها وسيساعدنا نموها السريع الذي تتميز به هته الفصيلة لكشفها ثم استئصالها من الجذور.

سبق و أن عشنا ربيعا طويلا بعد أمطار الخير التي جاء بها شتاء النبوة بالشرق الأوسط طهره وزاد في قداسته،وكان هذا بعد تعاقب طويل للفصول بهته المنطقة،ولأنه وجد الحاقدون ذوي المقاصد الشخصية والذين سقطت إمبراطورياتهم العظيمة على أيدينا،فقد تسلل بيننا أناس منهم كشف بعضهم وتم قطف رؤوسهم بسيوف الإسلام بعيدها،وبقي آخرون شاركونا ربيعنا،ولما حان الحصاد اكتشفنا أننا خدعنا وكان ذلك متأخر،فجنين الريح وتنكر لنا العالم واتهمنا بالتخلف و طمرت معالم حلقة التقدم الإنساني التي كنا قد أضفناها،ووصلنا بها عصرين مهمين.ثم عشنا خريفا طويلا،لدى ندعوا للتحلي بالواقعية،نعم إن الربيع مقبل لا محالة وهته ليست إلا بوادر تقنا إليها أتت كأمطار بعد سنوات من القحط وليست بالضرورة أمطار الشتاء،لكن قد تكون أمطار آخر الخريف تنبث البذور ووتتبعها عواصف جافة ورياح عتيدة تقضي على الأعشاب الضارة التي ستتطاول بسرعة وتتعب القصيرة ثم تليها الأمطار التي ستنمي ما سلم من نباتات معدة لربيع حقيقي مزهر قادم.    


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق