]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الخوف والدعاء

بواسطة: ليلى العفيفة  |  بتاريخ: 2016-07-27 ، الوقت: 06:29:04
  • تقييم المقالة:

  احبتى فى الله

من صفات المؤمن الصادق أنه يخاف،

*يخـــــاف اللـه*،

وأصل الخوف: أن الله سبحانه وتعالى خلق النفس البشرية على طبيعة الخوف، فقال تعالى:

﴿ إِنَّ الْإِنْسَانَ خُلِقَ هَلُوعاً * إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعاً * وَإِذَا مَسَّهُ الْخَيْرُ مَنُوعاً﴾ [سورة المعارج الآية: 19-21]

ولولا هذه الخصيصة في النفس البشرية لما تاب إنسان، ولما خضع إنسان، ولا أناب إنسان،,, والخوف سبب سعادة الدنيا والآخرة، وهي نقطة ضعف في أصل خلق الإنسان, والخوف هو العدو الأعظم للإنسان ,،،، فالخوف هو السبب وراء الفشـــــل والمرض وخلل العلاقات الإنسانية . ويخاف ملايين الناس من الماضي , والمستقبل , والشيخوخة, والجنون , والموت . . و الخوف من ظلم السلطان ولكن الخوف ماهو إلا فكره في عقلك الباطن وهذا يعني أنك تخشى أفكارك.

إذنً كيف الخلاص من هذا الخوف...؟!

دعاء من خاف ظلم السلطان عن عبدِ اللَّهِ بنِ مسعودٍ إذا كانَ على أحدِكم إمـــامٌ يخافُ تَغطرُسَهُ أو ظلمَهُ

فليقلِ اللَّهمَّ ربَّ السَّمواتِ السَّبعِ وربَّ العرشِ العظيمِ كن لي جارًا من فلانِ بنِ فلانٍ وأحزابِهِ من خلائقِكَ أن يفرطَ عليَّ أحدٌ منْهم أو يَطغى عزَّ جارُكَ وجلَّ ثناؤُكَ ولا إلَهَ إلَّا أنتَ

الراوي :عبد الله بن مسعود | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الأدب المفرد الصفحة أو الرقم: 545 |

خلاصة حكم المحدث : صحيح

وعنِ النَّبيِّ ﷺ قال إذا تخوَّف أحدُكم سلطانًا فليقُلِ اللهمَّ ربَّ السَّمواتِ السَّبْعِ وربَّ العرشِ العظيمِ كُنْ لي جارًا مِن شرِّ فلانِ بنِ فلانٍ يعني الَّذي يُريدُوشَرِّ الجِنِّ والإنسِ وأتباعِهم أن يفرُطَ عليَّ أحَدٌ منهم عزَّ جارُك وجَلَّ ثناؤُك ولا إلهَ غيرُك

الراوي : عبدالله بن مسعود | المحدث : الهيثمي | المصدر : مجمع الزوائد الصفحة أو الرقم: 10/190 | خلاصة حكم المحدث : رجاله رجال الصحيح غير جنادة بن سلم وقد وثقه ابن حبان وضعفه غيره

والمعنــــى قوله: ((كُن لي جاراً)) أي: مجيراً ومعيناً. قوله: ((أن يفرط علي أحد منهم أو يطغى)) كقوله تعالى فيما حكاه عن موسى وهارون: {أَنْ يَفْرُطَ عَلَيْنَا أَوْ أَنْ يَطْغَى}.سورة طه، الآية: 45. أي: يعجل علينا بالقتل والعقوبة، ويقال: فرط عليه فلان إذا عجل. ((أو يطغى)) أي: يتجاوز الحد في الإساءة. قوله: ((عز جارك)) أي: قوي من استجار بك. قوله: ((جل ثناؤك)) أي: عظم الثناء عليك. وقد ذكر صاحب حصن المسلم من أذكار الكتاب والسنة دعاء اخر لمن خاف من ظلم السلطان عن ابنِ عبَّاسٍ رضِي اللهُ عنهما قال إذا أتيتَ سُلطانًا مهيبًا تخافُ أن يسطوَ بك فقُلِ اللهُ أكبرُ اللهُ أعزُّ من خلقِه جميعًا اللهُ أعزُّ ممَّا أخافُ وأحذرُ أعوذُ باللهِ الَّذي لا إلهَ إلَّا هو الممسكُ السَّماواتِ أن يقعن على الأرضِ إلَّا بإذنِه من شرِّ عبدِك فلانٍ وجنودِه وأتباعِه وأشياعِه من الجنِّ والإنسِ اللَّهمَّ كُنْ لي جارًا من شرِّهم جلَّ ثناؤُك وعزَّ جارُك وتبارك اسمُك ولا إلهَ غيرُك ثلاثَ مرَّاتٍ الراوي : [سعيد بن جبير] | المحدث : المنذري | المصدر : الترغيب والترهيب الصفحة أو الرقم: 3/203 |

خلاصة حكم المحدث : [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما] ورواه البخاري في الأدب المفرد، برقم 707، وصححه الألباني في صحيح الأدب المفرد، برقم 545.

والمعنــــى قوله: ((الله أكبر، الله أعز من خلقه جميعاً)) أي: مهما كَبُر مقام السلطان وَعظُمَتْ قُوَّتُهُ، فالله عز وجل أكبر وأعز وأعظم منه ومن جميع الخلق. وقوله: ((الله أعز مما أخاف وأحذر)) أي: الله   تعالى أقوى وأعظم من هذا المخلوق الذي في قلبي خوف وحذر منه. وقوله: ((أعوذ)) أي: أستجير.

وقوله: ((من شر عبدك فلان)) أي: يذكر اسم الذي يأتيه منه الشر. وقوله: ((أشياعه)) الأشياع جمع شيعة؛ والمراد: الأتباع والأنصار والأعوان. وقوله: ((كن لي جاراً)) أي: حامياً وحافظاً. وقوله: ((تبارك اسمك)) أي: كثرت بركة اسمك، أي: وجد كل خير من ذكر اسمك. احبتى فى الله الدعاء هو سلاح المؤمن الذي يصيب بأمر الله ولا يَخيب، وهو من أقوى الأسلحة خصوصاً في هذا الزمان الذي جُرّد المسلم فيه من كل سلاح، ولم يعد لديه إلا هذا السلاح الذي يَذبُّ به الأذى، ويدفع به عن نفسه المظلمة . . .

واليوم كثرت المظالم، وتعسر استيفاء الحق، بل أصبح في كثير من أقطار المسلمين مستحيلاً، وتمادى الظلمة، وقويت شوكتهم، وبانت معرتهم، ولم يعد يردعهم رادع، ولا يزجرهم زاجر، إلا أن الدعاء سلاح فتاك، قد نكّل بالجبابرة، وقصم ظهور القياصرة، وشل منهم الأركان، وعقد اللسان، وسلب اللبّ، وغارت به العينان،،، .. والله المستعان

ومن اهم شرط فى الدعاء أن تُخْلص فيه لخالقك، وتوقن بالإجابة، وتُبدي بين يدي ربك التضرع والخشوع والخضوع، وأن لا تعجل، وتستبطئ الإجابة، فالله ناصر كل مظلوم، فقد كان الكفار قبل البعثة إذا وقع على أحدهم مظلمة، توجه في الأشهر الحرم إلى بيت الله الحرام، فدعى على من ظلمه، فيستجيب الله له، فكيف..؟! بالمسلم الموحد، الذي آمن واتبع الرسول، وحج وصلى وصام، فالله أمرنا بالدعاء ووعدنا بالإجابة، فلله ما أعظم ربنا، وأكرمه، جل ثناؤه، وتقدست أسماؤه...

فاللهم ارفع عنا وعنكم، وعن سائر إخواننا المسلمين كل مظلمة، ومسغبة فادعوا اخوتى وأوصوا أبناءكم وأهليكم بالدعاء، وليوصي بعضنا بعضاً بهذا السبب المسير من أسباب النصر، الذي رأى كل من أخذ به كيف فعل الأفاعيل، وأمطر على الظلمة الغرابيل، فلله الحمد من قبل ومن بعد فائدة.....

عن النبيِّ ﷺ ، فيما روى عن اللهِ تبارك وتعالى أنَّهُ قال " يا عبـــادي ! إني حرَّمتُ الظلمَ على نفسي وجعلتُه بينكم محرَّمًا . فــــــلا تظَّالمــــــــوا .

يا عبـــادي ! كلكم ضالٌّ إلا من هديتُه . فـــــاستهدوني أَهْدِكـــــم . يا عبـــادي ! كلكم جائعٌ إلا من أطعمتُه . فاستطعمــــوني أُطعمكـــــم .

يا عبـــادي ! كلكم عارٍ إلا من كسوتُه . فاستكســـــوني أكْسُكُــــم.

يا عبـــادي ! إنكم تُخطئون بالليلِ والنهارِ ، وأنا أغفرُ الذنوبَ جميعًا . فاستغفـــروني أغفـــرُ لكـــم .

يا عبـــادي ! إنكم لن تبلغوا ضُرِّي فتضروني . ولن تبلغوا نفعي فتنفَعوني .

يا عبـــادي ! لو أنَّ أوَّلكم وآخركم وإِنْسَكم وجِنَّكم . كانوا على أتقى قلبِ رجلِ واحدٍ منكم . ما زاد ذلك في ملكي شيئًا . يا عبـــادي ! لو أنَّ أوَّلَكم وآخركم . وإنْسَكم وجِنَّكم . كانوا على أفجرِ قلبِ رجلٍ واحدٍ . ما نقص ذلك من ملكي شيئًا .

يا عبـــادي ! لو أنَّ أوَّلَكم وآخرَكم . وإنسَكم وجِنَّكم . قاموا في صعيدٍ واحدٍ فسألوني . فأعطيتُ كل إنسانٍ مسألتَه . ما نقص ذلك مما عندي إلا كما ينقصُ المِخْيَطُ إذا أُدْخِلَ البحرَ .

يا عبـــادي ! إنما هي أعمالكم أُحصيها لكم . ثم أوفِّيكم إياها . فمن وجد خيرًا فليحمدِ اللهَ . ومن وجد غيرَ ذلك فلا يلومَنَّ إلا نفسَه "

. وفي روايةٍ : " إني حرَّمتُ على نفسي الظلمَ وعلى عبادي . فلا تظَّالموا " .

الراوي : أبو ذر الغفاري | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم الصفحة أو الرقم: 2577 | خلاصة حكم المحدث : صحيح

سبْحانَك اللَّهُمّ وبحَمْدكَ أشْهدُ أنْ لا إله إلا أنْت أسْتغْفِركَ وَأتَوبُ إليْك

  منقول جزى الله خيرا من كتبه ونشره ترجمة المؤلف: سعيد بن وهف القحطاني ولد 25/ 10/1372هـ

حصن المسلم   

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق