]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

طريق الظلام

بواسطة: فاطمه عبداللاه  |  بتاريخ: 2016-07-26 ، الوقت: 15:30:00
  • تقييم المقالة:

عيني علي زمان مات فيه الصواب وبقي الخطأ فخوراً بنفسه, يظن أنهُ الحق في إتباعهِ, سارو وراءه البشر دون سؤال عقولهم, هل نحن علي الطريق الأصح إتباعه, ام إنحرفنا الي طريق مظلم لا نعرف أوله من آخره. تاهو كما تاه من قبلهم الأولو من متبعين الطريق المظلم, جال العاقل بكل وادٍ يحاول ان ينقذ منهم من يقدر, يهتف فيهم بأعلي صوت عنده ويقول استمعو لي هذا ليس الطريق الاصح إتباعه, لا اجد به سوي الظلام واري النور في الطريق الآخر, استمعو لي استمع لي ايها الرجل استمعي ايتها الفتاة حتي انت ايها الصغير, فلتستمعو لي ارجوكم اتوسل اليكم سوف نهلك جميعا, ولكن لم يستمع له سوي القلة القليلة منهم من افاق من غفلته علي صوته, واخذو يركضون الي النور متجاهلين الفتن والشهوات يحاولون ان يصلو ويرجون الله الا يهلكو, وصار الباقون كما كانو علي طريق مظلم يتجهون نحو الهلاك, لا يعلمون انه قد عمت عيونهم عن النور والظلام فلم يعودو يفرقو بينهم, ولا يدرون ماهم إلية ذاهبون, فافريق إلي الهلاك, وفريق إلي النجاة, وفريق حائرلا يعرف اي طريق يسلكو, فاعيني علي زمان تاه به الإنسان ولا يعلم اين يذهبو!.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق