]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

فَاسْمَعْ هُدِيتَ‬ .. إلى قسم اللغة العربية

بواسطة: حاتم عبد الحكيم عبد الحميد  |  بتاريخ: 2016-07-26 ، الوقت: 00:08:57
  • تقييم المقالة:

فَاسْمَعْ هُدِيتَ‬ ..
عندما تجلس وتستوقف مع ذاتك ؛ لتعرف .. أين أنت من التعليم الأكاديمي داخل الكلية ؟!
قد تصفعك صفعة لطيفة ممتزجة بابتسامة ظاهرة تخفي الشيخوخة العلمية المبكرة بداخلك تجاه الوضع القائم ؛ فعليك أن تبحث عن البديل ؛ التعلم (البحث بذاتك ، ومن حولك يقترح هذا وذاك لكتب ما ،واِكتساب المعرفة والتحصيل من المواقع والمنتديات )
----------------------
نسأل من ؟ .. نقول لمن ؟ .. نناقش من ؟
- نسأل : كيف نُترك هكذا فريسة للعشوائية والحيرة ؟!
- نقول : أين ضميركم حُماة العربية ؟! أم هناك تقمص للحَماة(بتعريفها الثقافي الموروث )؟!
- نناقش : ألا من بحث متخصص أو كشف هذا الواقع بورقة الإجابة ؛ لكشف واقع التدني في فهم ومعرفة - على الأقل - القواعد العربية العادية والقواعد الإملائية التي لا يسلم من فخهما دارس كان أو متخصص - إلا ما رحم ربي - !!
----------------------
فتشوا عن الحلول .. وكونوا لعز الطلاب أوفياء ؛ لأن الصفعة والشيخوخة تنعكس عليكم ؛ لأننا مرايا المسؤولية التي تكسرونها بقلة مراعاة ضبط الحقوق بتعليم أو تعليم (*)
----------------------
فوضعنا ، كقول القائل :
كالعِيس في البيداء يقتلها الظَّما ... والماءُ فوق ظهورها محمولُ
من أجل ذلك ؛ فَاسْمَعْ هُدِيتَ ..

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
(*) بتعليم أو تعليم : الأولى تدريس ، والثانية دارجة على الألسنة ،
والصواب : تصحيح .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق