]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الأعمال الحرفية أم المكتب؟

بواسطة: صهيب الرفاعي  |  بتاريخ: 2016-07-25 ، الوقت: 14:21:29
  • تقييم المقالة:
الأعمال الحرفية أم المكتب؟   لا زلت أذكر في المرحلة الإعدادية أو الثانوية  كل ما وجه سؤال لأحدنا ماذا تريد أن تكون في المستقبل؟ يحتار المرء قبل أن يجيب أن أكون مديراً. دون تحديد وصف وظيفي لذلك ولا كيفية الوصول إلى ذلك. غاية التمني أن يحضى المرء بمكتب مستقل وطاولة عريضة خشبية. يحضر في أي وقت شاء وينصرف متى ما قرر. يطالع  أخبار اليوم ويمر على أخبار البارحة ويتبادل الأحاديث مع من حوله ومعه. بل ويفضل دائماً مقار العمل القريبة من حية وفي مدينته.    وقتها على مقاعد الدراسة كان الشغل الشاغل هو امتحانات الفصل وتسليم مشروع التخرج في وقته وقضاء إجازة ما بعد السنة الدراسية في إحدى البلدان الباردة.    أما أول ناقوس يدق فهو حال نزولنا من مسرح المدرسة بعد استلام الشهادة ووشاح التخرج يغطينا. يسأل الواحد منا نفسه وماذا بعد؟ ما هي الخطوة التالية؟ يحتار ويتردد الكثير في هذا الشأن. الأسهل أن يختار الطالب التخصص الذي رشحه له أحد أبناء أعمامه أو حتى أصدقاؤه من الحي الذين يكبرونه سناً. أما نصيحة كبار السن دائماً أن يسعى المرء ما استطاع وراء الراتب الوفير الذي بإمكانه إعالة أسرة وفتح بيت.    هذه الأيام تشهد دبي معرضاً للوظائف بمختلف العارضين من القطاعين الحكومي والخاص. مختلف الأعمال المهنية والمكتبية والفرص الدراسية المحلية والخارجية. والزائر يلمح الشباب الإماراتي المثابر مندفع نحو اكتشاف المستقبل برغبة وشغف. المستقبل في الصناعة في الحرفة وفي العمل الفني.    لا يخشى الجيل الجديد بأن يفصح عن طموحه في مجال فني أو مهني بحت. فما عادت مساحة الراحة تسعده. بل الجد والاجتهاد والعمل في ميادين الصناعة وخطوط الإنتاج هو ما يقصد.    دون الحاجة للذكر بأن دولة السعادة (الإمارات) وفرت كل وسائل الدعم وكذلك الرفاهية المطلوبه للملتحقين في جميع المجالات. وكأنها تقول  لشبابها أخرجوا ما لديكم من طاقات وفجروها بالعمل المستمر والتفكير الدؤوب لبناء المستقبل الزاهر وتجدون الدعم أينما كنتم.      صهيب الرفاعي

http://alroeya.ae/2016/05/20/343164/الأعمال-الحرفية-أم-المكتب؟/


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق