]]>
خواطر :
يا فؤادي ، أسأل من يسهر الليالي بين آمال اللقاء و الآلام الفراق ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ظلالهم الحائرة *طيف امرأه *

بواسطة: طيف امرأه  |  بتاريخ: 2016-07-24 ، الوقت: 05:59:31
  • تقييم المقالة:

 

كانت كلما أشرقت الشمس , تختبيء جنود الظلام ..

وربما تختفي ..

 أما الآن فجنود الظلمة ينتشرون  بحشود عديدة

وبأيدهم معداتهم الخاصة يفتشون , يتلصصون ,

يسرقون كل ما تقع مجساتهم الكاذبة عليه

باتوا يعيثون في الليل والنهار فسادا..

سلطانهم سيطرعلى حدود الديجور الممتد بكل كائن يخافهم ويتبعهم 

لتبقى الظلال ..بين الظهور والإختفاء تحتار .

 

***********************
 

والعبث في الحياة .. مُحرّم بكافة  الشرائع ,  

وليس هذا  إختيار  أو قرار .

  طيف


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق