]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

غصن الزيتون

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2011-12-29 ، الوقت: 07:47:31
  • تقييم المقالة:

 

 

 

متى ستنحسر العاصفة

متى سنحرق الأوراق اليابسة

ومنذ متى تتعرى أشجار الزيتون

ومنذ متى تنذف الدماء من العيون

والى متى سوف نسمع صوت البوم

ومنذ متى والقتل والذبح حلال

والى متى سوف تنتهك الحرمات

خائفون من صواريخ الأسد

فزعون من حكم الاسلام

الآن خافوا وافزعوا

كلنا صواريخ ستطلق غدا"

كلنا وبصوت واحد

نرفع الآذان الله اكبر

حان وقت الصلاة

الله وأكبر جاء أهل الشهداء

الله وأكبر نحن اولى بالوطن

الله واكبر تصدح من حناجر

وبصوت المؤذن بلال

واكتمل الهلال وصاربدرا"

وانتهى وقت الجبناء

نحن هنا كنا ننتظر

نحن هنا كنا نرتقب

والآن لم نخشى الا

الله الواحد القهار

ولم ترهبنا أبدا"

يا ايها الجزار

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • روهيت | 2011-12-29
    كلمآت عظيمة ,,, فلانستطيع سوى رفع ايادينآ لله بأن يعجل بهلاك الطاغية وينصر الشعب السوري الحر,,
    فالعالم يستخدم اشارة الصمت ,,, لآنهم جبنآآآء ,, لكن معنآ اعظم رب وهو الله فهو ناصرنآ ومولانآ مهمآ تأخر النصر فأنه قادم لامحالة,,جزيتي خيرآآ على هذه الرسالة التي نحتآجهآ لاننآ كمآ قال الرسول صلى الله عليه وسلم المسلمون جسد واحد,,فنحن نشعر بالالم السوري ,,, لكن ليس باليد حيلة سوى الدعاء لهم بالنصر,,
    بارك الله فيكـ,,تحياتي..(سـ..ج..ــين الذكريات المُـره..)).
  • أحمد الخالد | 2011-12-29
    هذه صرخة في وجه كل أسد وكل مستأسد جزيت خيرا وسلم قلمك 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق