]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اتبعوا أمثلة الإغريق

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2016-07-21 ، الوقت: 21:44:17
  • تقييم المقالة:

أتبعوا أمثلة الإغريق
===========

أتبعوا أمثلة الإغريق
===========
يقول ( هوراس ) الروماني , والرومان كما هو معروف منذ ما قبل التاريخ \ ما قبل الميلاد , يحاكي الإغريق في جميع الفنون المكانية والزنانية , يقول ( هوراس ) :
((أتبعوا أمثلة الإغريق , وأعكفوا على دراستها ليلا واعكفوا على دراستها نهارا )).
ربما يقول قائل : اقول هذا الكلام نظرا لمعزتي وحبي الخالص الى كل ماهو اغريقي سواء كان أدبا او فنا او ثقافة.
لم أكن وحدي محبا للأدب الإغريقي حاضرة اليونان مما قبل الميلاد , وانما سبقني وشاركني هذا الحب الأفلاطوني الجنوني - الجنون السماوي و الأرضي - عميد الأدب العربي الدكتور طه حسين , حين خصص له دراسة كاملة من عمره , فشارك ابطال اليونان ولو أنهم اساطير , من ابداع وخلق وملكة وو صناعة المخيلة الإبداعية الإغريقية , شاركهم افراحهم واقراحهم , وكان يتسبه بهم ويتشبون به . كان معجبا أشد الإعجاب بالشاعر الملحمي ( هوميروس ) شاعر الملحمتين الخالدتين الإليادة والإنيادة.... وكان معجبا بالبطل اليوناني والكاهن الأعظم الرائي الساحر الجوّاب ( تريسياس ) , هؤلاء الدين شاركوه الضر والضرار , كان كل واحد منهم ضريرا أعمى.
لقد انجدبت انا بدوري بشكل اعمى لهذا الأدب والفن والثقافة الخالد الذي لا يطاله الزمن.
لم أر في حياتي و انت تقرأ اثرا يونانيا تليدا الى درجة البكاء ما بعده بكاء , وضحك ما بعده ضحك , يبكي القارئ للأثر الإغريقي عندما يكون الفعل دراميا الى حد التطهير والتكفير من ادران انفعالات النفس , ويضحك ضحكا إذا كان الفعل الدرامي كوميديا الى حد الترف.
وانا أكتب هذه الأسطر التي تحز بنفسي و انا أرى جامعاتنا ومعاهدنا بالجزائر تكاد تخلوا من هذه المناهج والبرامج للأدب الإغريقي , ويكاد طلبتنا حتى على دراسات متقدمة في العلم لا يفقهون شيئا , في الأسطورة الأغريقية ولا الرومانية , ولا يفرقون بين الخرافة من حيث انها ميراث الفنون ولا بين الأسطورة . لايعرفون الفرق بين الأسطورة والأدب و لا يعرفون : متى....اين...كيف...لماذا يوظفون الأسطورة.لااحد من ابنائنا ومن طلبتنا يقدمون اطروحات عليا هو الأدب المقارن بين الملاحم الكبرى اليونانية...الرومانية....الفارسية....الهندية. لا يفرقون بين : هوميروس... ولا فرجيل.... ولا الفردوسي.... ولا سوفوكليس.... ولا اسخيلوس.... لا يفرقون بين الاليادة...ولا الانيادة..... ولا الشاهنامة.... ولا المهابهارته
من اليوم من طلبتنا بجامعاتنا على مستوى الجزائر يعرف او درس او قرأ : أونتجون او \ اونتجونا....او إلكترا...او ميلوس....او أوديب ملكا....اوأياس...!
اتساءل من أين ياتي الإبداع الى ابنائنا وهم يحضرون دراساتهم العليا على وزن ( قص - لصق ).
لماذا لا نتبع امثلة الإغريق أمثولة ونموذجا كما نصح به هوراس الجميع مما قبل الميلاد
بل يأتي كل ادب الى الضيق بذات نفسه إذا لم تأت اليه نفائس الأداب الأخرى تهز الخلق من ديباجته ؟
لماذا نميل الى السهل غير الممتنع , نهرب الى الدراسات البافلوفية و والى المنعكس الشرطي.... والى الجاهز....الى حكاية الجنيات...الى حكاية الجدات....الى الاضرحة.... والى المقابر.... والى الشيوخ.... والى كل ما لم يكن فيه غنى او فعل ثقافي و ومع هذا العلامات صاروخية و كانه اكتشق حجر الرشيد او عثر على بيضة الديك...او فك لغز اثينا من جديد...او سلم خيط اريادني الاسطوري ...!
وجعي على طلبتنا بالجامعات وهم يتكلمون في كل شيئ...حول السيارات...الماركات....الموضيلات للهاتف النقال إلا الحديث حول الحب من حبث الب وطن الحلول وموطن الملكات جميعها , وكأنه الطابو المحرم .....إلا حول الأدب والشعر والفكلا والثقافة , فمابالك يتبعون أمثلة الإغريق.
ساعة ما يخرجون من المعاهد ومن الجامعات كل شيئ يرمونه وراءهم و ويصبح الحديث حوله محرما الى درجة التخلف , ولن يبقى امامهم الا شريحة هاتف نقال من أخر طراز او الحلم بسيارة فاخرة لم يشارك فيها لا صناعة... ولا تخطيطا.... ولا تنظيما... ولا مراقبة... ولا معالجة.... ولا اثر رجعي.
وبالتالي كم ضيغنا من أثار خالدة عندما اخرجنا من مناهجنا....ومن برامجنا الثانوية والجامعية الأثار الإغريقية !.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق