]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من جميل ما قرأته

بواسطة: خالد اسماعيل احمدالسيكاني  |  بتاريخ: 2016-07-13 ، الوقت: 21:21:24
  • تقييم المقالة:

من جميل ما قرأت 


من منتديات ماجدة \ مكتوب ياهو                                                                                        

  الأرمــلــة الـمـرضـعـة!!

للشاعر العراقى

" معروف الرصافى"



لـَقِـيـتُـهـا لـَيْـتَـنـي مَـا كُـنْتُ أَلْـقـَـاهـَـا ... تـَمْشِي وَقَدْ أَثْـقـَلَ الإمْـلاقُ مَمْشَاهَـا

أثْـوَابُـهَـا رَثــَّـة ٌ والــرَّجْـــــلُ حَــافِـيَـة ٌ ... وَالـدَّمْـعُ تـَذْرِفـُـهُ في الخـَــدِّ عَـيْـنَـاهـَا

بـَكــَتْ مِـنَ الفـَقْرِ فـَاحْـمَـرَّتْ مَدَامِعُهـَا ... وَاصْـفَـرَّ كـَالـوَرْس ِ مِنْ جُوع ٍ مُحَـيَّاهـَـا

مـَاتَ الذي كـَانَ يَحْمِـيهَـا وَيـُسْـعِــدُهـَـا ... فـَالـدَّهْــرُ مِـنْ بَـعْـدِهِ بـِالفـَقْـرِ ِأَشْقَاهـَا

المَـوْتُ أَفـْجَـعَـهَـا وَالفـَـقْــرُ أَوْجَــعَــهَــا ... وَالـهَــمُّ أَنـْحَـلـَـهَـا وَالــغَــمُّ أَضْــنـَـاهـَــا

فـَمَـنْـظـَرُ الحُـزْنِ مَـشْـهُـودٌ بـِمَنْظـَرِهـَـا ... وَالــبُــؤْسُ مَــرْآهُ مَــقْــرُونٌ بــِمَــرْآهـَــا

كـَــرُّ الـجَـدِيــدَيْــن ِ قَـدْ أَبْـلـَى عَـبَـاءَتـَهَـا ... فـَانْـشَـقَّ أَسْـفَـلـُـهَـا وَانْـشَـقَّ أَعْـلاَهـَـا

وَمَــزَّقَ الـدَّهْـرُ ، وَيْـلَ الـدَّهْـرِ، مِـئْـزَرَهـَا ... حَـتَّى بَـدَا مِـنْ شُـقُـوق ِ الـثـَّوْبِ جَنْبَاهـَا

تَـمْشِي بـِأَطْـمَـارِهـَا وَالـبَـرْدُ يَـلْسَـعُـهَـا ... كَــأنـَّـهُ عَــقْــرَبٌ شَـالـَـتْ زُبــَـانـَـــاهـــَـا

حَـتَّى غـَـدَا جـِسْمُـهـَـا بـِالـبَـرْدِ مُرْتَجـِفـَا ً ... كـَالغُصْن ِ في الرِّيح ِ وَاصْطَكـَّتْ ثَـنَـايَاهـَا

تَـمْشِي وَتـَحْمِـلُ بـِاليُـسْـرَى وَلِـيـدَتـَـهـَـا ... حَمْلا ً عَـلى الصَّـدْرِ مَـدْعُومَـا ً بـِيُـمْـنَـاهـَا

قَـــدْ قـَـمَّـطـَـتْـهَــا بـِأَهْـــدَام ٍ مُــمَــزَّقَــةٍ ... فـي العَـيْن ِ مَنْشَرُهـَا سَمْـجٌ وَمَـطْـوَاهـَا

مَا أَنْـسَ لا أنْـسَ أَنـَّـي كُـنْـتُ أَسْـمَـعُـهـَـا ... تَــشْـكُـو إِلَــى رَبـَّهَــا أوْصَــابَ دُنْــيَــاهـَا

تَـــقُـولُ يَــــا رَبِّ لا تَـــتْــرُكْ بــِلا لـَــبــَـن ٍ ... هـَــذِي الرَّضِـيـعَـة وَارْحَـمْـنِي وَإيَــاهـَا

مَـا تَـصْـنـَعُ الأُمُّ في تَـرْبـِـيـبِ طِـفْــلَـتِـهـَا ... إِنْ مَـسَّهَـا الـضُّـرُّ حَــتَّى جَـفَّ ثـَدْيَـاهـَا

يَـا رَبِّ مَــا حِـيلـَتِـي فِـيـهَــا وَقَــدْ ذ َبُـلَـتْ ... كـَزَهْرَةِ الـرَّوْض ِ فـَقْـدُ الغـَيْثِ أَظْـمَاهـَا

مَـا بَـالُـهَـا وَهْـيَ طُـولَ الـليْـل ِ بَــاكِــيَــة ٌ ... وَالأُمُّ سَـاهِـرَةٌ تَــبْــكِي لــِمَــبْـكَــاهـَا

يَـكَـادُ يَــنْـقـَـدُّ قـَـلْـبـِي حِـيــنَ أَنْـظُــرُهـَا ... تَـبْـكِي وَتـَفْـتَحُ لـِي مِنْ جُوعِهَـا فـَاهـَا

وَيْلُـمِّـهَـا طِـفْـلَـة ً بَــاتـَـــتْ مُـــرَوَّعَـــــة ً ... وَبـِتُّ مِـنْ حَـوْلـِـهَـا في اللـَّيْل ِ أَرْعَـاهـَا

تَـبْـكِي لـِتَــشْـكوَ مِــنْ دَاءٍ أَلَــمَّ بــِـهَــــا ... وَلـَسْـتُ أَفْـهَـمُ مِـنْـهَـا كُـنْـهَ شَـكْـوَاهـَـا

قَـدْ فـَاتَـهَا الـنـُّطْقُ كَالـعَـجْـمَـاءِ أَرْحَمُهَـا ... وَلـَسْتُ أَعْـلَــمُ أَيَّ الـــسُّــقْــم ِ آذ َاهـَـا

وَيْـحَ ابْــنَـتِـي إِنَّ رَيــــبَ الــدَّهْـرِ رَوَّعَهـا ... بالفَــقْرِ وَالــيُــتْـم ِ آهَــا ًمِــنْـهُـمَــا آهـَـا

كَانَتْ مُـصِـيـبَـتُـهَـا بـِـالفَــقْـرِ وَاحَــــــدَة ً ... وَمَـوْتُ وَالِــدِهـَـا بـِـالــيُــتْــم ِ ثـَـنَّـــاهـَـا

هَـذا الذي في طَرِيـقِي كُـنْتُ أَسْـمَعُـهُ ... مِـنْـهَـا فَـأَثـَّـرَ فـي نَــفْسِي وأَشْجَـاهـَا

حَـتَّى دَنـَـوْتُ إلَــيْهَا وَهْـيَ مَــاشِــيَــة ٌ ... وَأَدْمُـعِي أَوْسَـعَتْ في الخَـدِّ مَـجْرَاهـَا

وَقـُلْتُ : يَـا أُخْتُ مَـهْـلا ً إِنَّـنِي رَجُـــــلٌ ... أُشَـارِكُ الـنَّـاسَ طُـرَّا ً فـي بَــلاَيــَاهـَـا

سَمِعْتُ يَا أُخْتُ شَكْوَى تَهْمِـسِينَ بـِهَـا ... فـتي قــَالَةٍ أَوْجَـعَـتْ قـَلْبي بـِفَحْوَاهـَا

هَلْ تَسْـمَحُ الأُخْتُ لِي أَنـَّي أُشَاطِرُهـَا ... مَا في يَـدِي الآنَ أَسْـتَرْضِي بـِـهِ الـلـه

ثـُمَّ إجْـتَـذَبْـتُ لَـهَـا مِنْ جَـيْبِ مِلْحَـفَـتِي ... دَرَاهِـمَـا ً كُـنْتُ أَسْــتَـبْـقِـي بَـقَــايَـاهـَا

وَقـُلْتُ يـَا أُخْـتُ أَرْجُـو مِــنْـكِ تَــكْرِمَـتِي ... بِـأَخْـذِهـَا دُونَ مَـا مَــنٍّ تَـغَـشَّـــاهـَـــا

فـَأَرْسَـلَتْ نَـظْـرَة ً رَعْشَـاءَ رَاجِــفَـــــة ً ... تَرْمِـي السِّهَـامَ وَقـَلْبي مِـنْ رَمَـايَـاهـَا

وَأَخْرَجَـتْ زَفــَـرَاتٍ مِـنْ جَـوَانـِـحِــهَــا ... كَالـنَّـارِ تَـصْـعَـدُ مِـنْ أَعْـمَاق ِ أَحْشَاهـَا

وأَجْهَـشَتْ ثـُمَّ قــَالَـتْ وَهْـيَ بَـاكِـيَــة ٌ ... وَاهَـا ً لـِمِـثْــلِـكَ مِـنْ ذِي رِقـَّـةٍ وَاهـَــا

لَوْ عَمَّ في النَّاس ِ حِسٌّ مِثْلُ حِسِّكَ لِي ... مَـا تَاهَ في فـَلـوَاتِ الـفَـقْــرِ مَنْ تَــاهـَـا

أَوْ كَانَ فـي الـنَّـاس ِ إِنْـصَـافٌ وَمَرْحَـمَة ٌ ... لَـمْ تَــشْـكُ أَرْمَـلَـة ٌ ضَـنْــكَـا ً بــِدُنْـيَـاهـَا

هَـذِي حِـكَـايَـةُ حَـال ٍ جِــئْـتُ أَذْكُـرُهـَــا ... وَلـَيْـسَ يَـخْفـَى عَـلَى الأَحْـرَارَ فـَحْوَاهـَا

أَوْلـَّى الأَنـَـام ِ بــِعَـطْـفِ النَّـاس ِ أَرْمَـلَـة ٌ ... وأَشْرَفُ الـنَّــاس ِ مَـنْ بــِالمَالِ وَاسَـاهـَا

 

" مـنـقـول


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق