]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حوار مع الرسام المسعود يسعد

بواسطة: البشير بوكثير  |  بتاريخ: 2016-07-12 ، الوقت: 09:57:05
  • تقييم المقالة:

حوار مع الرسّام الموهوب: المسعود يسعد

حاوره: البشير بوكثير 

رسّامٌ شابّ موهوب، وفنّان وسيم محبوب ، تبدع أناملُـــه الرّقيقة لوحاتٍ فنيّة أنيقة وقفتُ أمامها مبهورا مسحورا، فماكان منّي إلاّ أنْ أجري معه هذا الحوار ليتعرّف عليه الكبار والصّغار. 

1- نبذة عن سيرتكم الذاتية وإرهاصات البداية مع قلم الرّصاص

- يسعد المسعود من مواليد 26 جوان 1995م بمدينة رأس الوادي ، أدرس حاليا بجامعة العناصر ببرج بوعريريج شعبة هندسة مدنية ، أمّا عن البداية فتعود إلى مرحلة الطفولة الجميلة ، فمنذ نعومة أظفاري عشقت الرسم حتّى النّخاع وصارت علاقتي حميمة بقلم الرصاص وورق الرسم ، وصرت أنقل كل شيء تقع عليه عيناي بدقّة متناهية تتجاوز سنّي بكثير، وهاقد حقّقتُ اليوم لنفسي الشخصية الفنيّة التي تؤهلني لقول كلمتي في الساحة التشكيلية.
2- هل كان للأسرة دور وتأثير في توجّهك نحو الرّسم؟ ومامدى هذا التأثير؟
بالنسبة للأسرة هناك من دعّمني ووقف إلى جانبي وشدّ عضدي وقوّى عزيمتي ، وهناك للأسف من وقف ضدّ توجهي نحو الرسم بحُجّة أنّ رسم ذوات الأرواح مُحرّم شرعا، لكنّ إصراري على تحقيق أمنيتي تغلّب في الأخير على جميع العراقيل والمثبّطات . 
3 - ماهي المدرسة الفنية التي تنتمي إليها؟ 
أنتمي إلى المدرسة الواقعية الكلاسيكية (الرسم الواقعي المفرط ) لأنّها هي القادرة على نقل مافي الواقع والطبيعة إلى عمل فنّي طبق الأصل، وأيضا رصد الحالات التسجيلية الواقعية للمجتمع كما ترصد الكاميرا الفوتوغرافية واقعا معيّنا داخل مجتمع من المجتمعات.
4 - بمن تأثرتَ من الفنّانين ؟
تأثرتُ كثيرا بالفنّان paul cadden وأتمنى أن أصل يوما إلى مستواه لأنّه دقّــــة رقميــــــــــــــة عالية جــــــــــدا .
5- ماهي المواد الأساسية التي تستعملها في إنجاز لوحاتك الفنية ؟
أستعمل في إنجاز لوحاتي الفنيّة أقلام رصاص عادية تبعا للمدرسة الفنية التي أنتمي إليها وهي الواقعية الكلاسيكية .
6 - ماذا يمثل الرّسم بالنسبة لك؟
يمثّل الرسم جزءا كبيرا من حياتي بل يشكّل عالمي الروحي لأنّني من خلاله أعبّر عن أحاسيسي ومشاعري التي لايعبّر عنها سوى الرسم .
7- ماتقييمك لواقع الفنّ التّشكيلي في الجزائر ؟
للأسف الفنّان التشكيلي في الجزائر يعاني في صمت نظرا لغياب ثقافة زيارة المعارض ومشاركة الفنّانين التشكيليين إبداعاتهم واقتناء لوحاتهم ، لكن أتمنى أن يتغيّر هذا الواقع إلى الأحسن.
8- ماهي أمنيتك؟ 
- أمنيتي أن أصل إلى مستوى عال في الرّسم الواقعي المفرط (hyperrealism) لأترك بصمتي في هذا الفنّ.

الاثنين: 11 جويلية 2016م


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق