]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سؤالاتي يا الله

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2016-07-10 ، الوقت: 15:00:50
  • تقييم المقالة:
 

لماذا لم تجعل، يا الله، البشرَ ملائكةً، فلا يَعْصون لك أمْراً؟

ولماذا لم تجعلِ الملائكةً بشراً، فلا يُذْنِبون؟

ولماذا لم تُهْلكْ الشيطان حين أبى أن يسجد لأبينا آدم حينئذٍ؟

ولماذا طلبتَ منه السجودَ لآدم، وأنتَ الخالقُ الحاكمُ العظيمُ، الذي لا يقبلُ أنْ يسجد مخلوقٌ لسواه؟

ولماذا اختبرتَ آدم وحده، وأسكنته الجنةَ، وفتنْتَه بالشجرة، ثم طردته منها، ولم تختبرنا نحن أيضاً بالسَّكن في الجنة؟

ولماذا خلقتَ الحياةَ ما دام أنَّ نهايةَ الجميعِ هي الموتُ؟

ولماذا جعلتَ منَّا صالحين، وجعلت منَّا فاسدين، وجعلت مؤمنين، وجعلت كافرين، ما دُمْنا جميعُنا عبيدك، ومن صُنع يديْكَ؟

ولماذا جعلت الإنسان ضعيفاً أمام شهواته، ولم تجعله قويَّاً بخَشيتك؟

ولماذا ركَّبْتَ فيه الغريزةَ أصلاً، ولم تجعله روحاً خالصةً تُسبِّح بحمدك وتقدسك؟

لماذا خلقْتنا يا إلهي؟

تقول: لنعبدك!!

لماذا جعلتَ في طريق عبادَتك الشياطينَ، واللذات، والشهوات من النساء والطعام والمال، وجعلت فِتْنتَهم وتأثيرَهُم أقوى من وصايا أنبيائك وتعاليم كتبك؟

إنني محتارٌ يا إلهي، وأريدُ أنْ أعرفَ، لكي أؤمن بك أكثر، وأعبدَك وأنا مُطمئنٌّ إلى قضائك وعدلك وفضْلِك.

فتفضَّلْ عليَّ يا إلهي بِاهْتدائك...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق