]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

النزال الشريف

بواسطة: عبد الغفور رحيم  |  بتاريخ: 2016-07-10 ، الوقت: 11:42:13
  • تقييم المقالة:

ليس من الضروري ان تفكر في الانتقام من اعدائك

بهدا التفكير ، ستشغل قلبك بهم ، يسرقون منك اغلى مالديك : الا وهو الوقت وطمانينة القلب

انهم عندما يدفعونك الى الانتقام منهم فهم قد ادركوا غايتهم

اد قد نزلت الى مكانتهم واصبحت تفكر بمنطقهم

لقد تنازلت عن مراتبك المتفوقة لتحشر انفك في صراعات انت في غنى عنها

هم اعداؤك هدا ما لا شك فيه ولكن عندما تنتقم منهم وحتى ولو انتصرت عليهم فهم في الاخير قد انتصروا عليك لانهم ارغموك على التفكير بمنطقهم

والسمو ان تترك منطقك غير مفهوم

ان تجعل روحك لا تهبط بمستوى النزال الى مستوى لا يليق بك

ان تنتقم من عدوك حتى ولو انتصرت عليه انتصارا ساحقا فانت الخاسر الوحيد لانه اجبرك على استخدام نفس ادواته ونفس اساليبه وارغمك على التفكير مثله

وهو بهدا قد ادركك ووصلك

ثم اليس الانتصار الوحيد على اعدائك ان تغتفر لهم وتسامحهم وهدا اعظم انتصار

لانك ستدفعهم الى الشعور بشعور دوني ، شعور ينتابهم يحسسهم بتفاهتهم وبمكانتهم الوضيعة

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق