]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يا مارية بنت الاندلس

بواسطة: خالد اسماعيل احمدالسيكاني  |  بتاريخ: 2016-07-08 ، الوقت: 14:38:39
  • تقييم المقالة:

 

  يا مارية  يا ابنة الاسبان

       كم كنت جميلة يا ابنة بلاد  الاندلس الحبيب 

 

       اهتديت الى الحق  ومن كان معك من بلاد االاسبان  يوم اشرقت عليكم نور الله   بقيت وأحفادك اكثر من عدة  قرون نورت اوربا وجميع بلاد الغرب  في بلاد انت كنت شمسها عندما كانت الشمس تغيب و لكنك   ها قد عدت الى احضان الظلام . ولكني ما  زلت احبك لأنك كنت تملكين قلبا كبيرا ولابد يوما ترجعين الى نور الله  يا امة الله  ونلتقي ... لا انسى تلك اللحظات التي كنا نلتقي  فيها  في اشبيلية على ضوء القمر وكنت قمرا في الارض وكان هناك في السماء قمر  وكذلك في قرطبة وسوف نلتقي يوما كما التقينا في الماضي البعيد يوم كنا في يوم عيد .

 

خالد 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق