]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كلمة الى التي ...التسامح حب

بواسطة: روح العقل  |  بتاريخ: 2016-07-07 ، الوقت: 19:10:22
  • تقييم المقالة:

لا اعرف هل ظلمتك ام لا

انا لا ادري ..يأتيني اعتقاد  كونك انتي من ظلمتني

سأختصر علاقتي بك بكلمة واحدة  تحررني 

وتحررك من الفشل، من القدر الذي لم يجمع بيننا

سامحيني على ما بدر مني ، انا لم اقصد ايذائك ، لم اقصد ان احييك في حلم كاذب ، لم اقصد ان تنتهي طريقنا الى هذا الانسداد

يتعلق الامر / بان أمرا  علويا قد تدخل في الوقت المناسب  لكي لا نكون مع بعنا ،و لكي نفترق

اعلمي اني  لم ارد الاستمرار في الخطأ و لم ارد ان اتبع طريقا لا توصلني اليك ...لم ارد ان اجعل الخطأ خطأين ،

وان اصل متأخرا خير من ان لا اصل ، لا تنظري في علاقتي بك من منظور كيف فشلنا بل انظري فيها من منظور : سؤال ماذا استفدنا؟

"هل كنت انتي انتي لو لم اكن انا" ، كنت انا تجربة في حياتك ، تجربة عن بعد : بطريقة تأملية وقد استفدتي.....

هي كلمة واحدة رائعة علوية وسامية ، اريدها ان تصل الى مسامع احساسي سامحيني من تمام قلبك ومجامع ارادتك ...ان تسامحي فشلي في الوصول اليك والحصول عليك...انا لا استطيع ان اواجه القدر ، فإرادتي لا تقدر على تحديه...وان طلبتي غير هذا فانت مجنونة

....افعلي مثلي فقد سامحتك ...او ليس الحب هو تسامح في الصميم ...ليس الحب ان نحصل على ما نريد بل هو كذلك احترام النهاية التي كانت ضرورية....

الحب هو ان ننفتح على النهايات المؤلمة من العلاقات البشرية ،

ولم يكن قصدي اصلا ان اصل معك الى هذا الحد من الانسداد..

اتيقن ان علاقتنا  قد كانت تخطيطا من اراده علوية لم تجمع بيننا ، ولكن وحت لي  الاحداث انها   خططت لشيئ ما،لصالحنا   لكي نتعلم...من الحياة نفسها....

اريد تسامحك ليكتمل جمالك الروحي ولتكتمل قوتك...فانتي اكبر من الحقد واللاتسامح اريد تسامحك لاتصالح مع الهي ...ربي وخالقي 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق