]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

القراءة والفرح

بواسطة: روح العقل  |  بتاريخ: 2016-07-07 ، الوقت: 17:50:00
  • تقييم المقالة:

 ان ترى مشاهدا جميلة لم تكن تراها

وان ترى منظرا مدهشا وجميلا تبتهج لرؤياه

وان تشعر بمشاعر اخرى غير التي اعتدتها

هوالفرح حيث يتحول  مساء عمرك الى فجر

وان ترى شوك الحزن الذي يلفك طريقا للانتصار على اشد عوائقك

انى ابصر الى خرائب عمري زهورا يقطفها كل من يمر بجنبي

ها اني بنيت على هذه الانقاض مدنا جديدة

انا فرح اذن انا ارى شيئا جديدا لم يره احد ،

ارى حماما يحلق في السماء

ونهرا يتجه الى مصبه

اني ارى مشاعري تلتهب شوقا للقاء المحبوب

اني اعود الى اشد اللحظات فرحا من حياتي

اعيد عيش ذكرى بجوارحي

ثم اعيد بناء الرؤية وارى قلبا تتقاذفه المشاعر الكثيفة قد يكون بيتا لعصافير تائهة تغرد ، تعيد بناء عشها في قلبي

ثم اعيد بناء الرؤية ثانية ، اني اراني في قلبي مشهدا للقاء عاشقة تحن الى محبوبها ثم امد بيدي اليهما ليقرضاني مشاعرهما

وهنا ليس ببعيد عنهما  اسمع اغنية تنثرني عبر الاجواء فاكون غيما فتنقلي الرياح الى لانهائية الفضاء حيث تعدم احزاني


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق