]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أنت وأنا..

بواسطة: زهرة الياسمين  |  بتاريخ: 2016-07-05 ، الوقت: 15:17:13
  • تقييم المقالة:

أثناء سيرنا نحو المستقبل قد نلتفت أحيانا للوراء..حين تمتلئ قلوبنا شوقا لؤلاك الذين تركناهم خلفنا وأكملنا السير بدونهم...ليس لاننا أردنا ذلك، ولكن القدر أراد..وطريقي أصبحت طويلة، لم أعد أراك حين التفت خلفي..

كل ماتبقى منك صفحات كتاب كان هدية منك..يتربص بي كل ليلة في الرف المقابل لسريري، فيوقظ تلك الذكريات التي تأبى أن تسكن داخلي..احاول أن أبعد نظري عنه وكأني أهرب منك،ثم أركض اليه أقلب صفحاته  كانني افتحه أول مرة..تماما كيوم اعطيتني إياه..وقتها فتحته وانت امامي واليوم افتحه بعد ان تركتك ورائي، اقلب تلك الصفحات على مهل وانا اعلم انك مررت يوما بها، فيغزو الماضي لحظات الحاضر التي تسبق نومي، ويتسلل الحزن ليسكن روحي بقدر ماكنت سعيدة يوما ما..هناك حيث كنت أنت وحيث كنت دائما أحب أن أكون...فما اصعب أن نبكي على اوقات كنا فيها في قمة سعادتنا..

                                                                                        زينة..


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق