]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

استفتاء تحديد الهوية...

بواسطة: بلقسام حمدان العربي الإدريسي  |  بتاريخ: 2016-06-30 ، الوقت: 11:41:57
  • تقييم المقالة:

 

المواطن في الوطن العربي ، قد يكون ملزم تحديد بشكل قطعي و نهائي هويته  أهو عربي والى العروبة ينتسب أم العكس هو الصحيح أو "نصف نصف" ، بمعنى مزدوج الهوية .وهذا أمر مستحيل حصوله أن تكون الهوية كذلك...

والفرق بين الهوية و اللسان أن الأولى ثابتة و الثاني يُمكن  أن يكون متغير وقد يكون اللسان يحسن عدة اللغات يستعملها عند الضرورة . لكن لا يمكن للشخص أن تكون له عدة هويات مختلفة و الشخص لا يمكن أن تكون له  عدة بطاقات هوية وإذا فعل ذلك يُعتبر بنظر القانون مزور...

قلت المواطن في الوطن العربي  و تجنبت "المواطن العربي" ليس سهوا و إنما للتوضيح أن المواطن العربي هو "مذبذب" الهوية ...

 وفي موضوع سابق تم التطرق إلى وظيفة ودور اللسان بأنه الناطق الرسمي أو المترجم لهوية الشخص ومن خلاله لسانه تُعرف هويته ، تماما من خلال جواز سفره  تُعرف هويته و بلده الأصلي...

المواطن الذي يزور طبيبا أو إدارة و يتلقى التوضيحات والأجوبة بلغة غير اللغة التي يُزعم أنها لغته حتى يتخيل له أنه في بلد ثاني غير بلده الأصلي ، أو الأشخاص في  البيت واحد وهم يتخاطبون بلغة غير لغتهم وهم يتفاخرون بذلك ...

 يعني ويدل أن هناك أزمة هوية لا بد التطرق إليها و مناقشتها بشكل علني بدون خجل و طرح سؤال ما هي هوية المواطن في الوطن العربي، أهو (كما هو مذكور آنفا) ، عربي وبذلك لغته هي العربية أهو جسمه عربي و لسانه مستورد ، تماما كما يستورد من "إبرة الخياطة إلى رغيف الخبز"...

وإذا تتطلب الأمر إجراء استفتاء عام بشكل حضاري ، تماما  كما حصل للشعب البريطاني أنه حسم أمره مع الوحدة الأوروبية وبشكل هادئ عن طريق الاستفتاء وقال أنه بريطاني و ليس أوروبي، وأوربا بنسبة له هي القارة الموجود  فيها ، لا أكثر و لا اقل...

وأنا أتتبع الناس في كل مكان و لا واحد يستعمل لغة غير لغته في معاملته و لا مرة سمعت مسؤولا و هو يظهر على وسائل الإعلام المرئية ، المسموعة أو المكتوبة وهو يخاطب مواطنه في أمور تخصه أو طبيبا أو خبيرا  وهو يشرح و يجيب على أمور تهم الجميع  بلغة أخرى غير لغة هوية هؤلاء الناس إلا في الوطن العربي...

 

 

 

بلقسام حمدان العربي الإدريسي

30.06.2016


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق