]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

فن الإتيكيت الجزائري

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2016-06-28 ، الوقت: 10:52:30
  • تقييم المقالة:

يبقى فن ( الإتيكيت ) بعيدا غن الجزائر
=====================
لازالت في الجزائر الحديثة اقوالنا بعيدة عن افعالنا ,لازلنا إذا تحدثتنا لانعرف نجيد ما قل ودل وجل ولم يمل ,وإذا جلسنا لانحسن الجلوس ,غذا جلسنا في ندومة صحفية سبق حضورنا وضعيتنا كأن نضع رجلا على رجل ,وإذا ما قدمنا هدية نقدمها هكذا علبة دون ورق يلف ويغطي الهدية او كأن تضع في كيس ورفي ولا بأس ان تضع رمز ولوجو الشركة كإشهار.
ما يحز بالنفس ان ترى الشخص يحمل شهادة جامعية او هي اكبر الشهادات وكلامه جيدا ولكن جلوسه غير جيد او يمس الحالة العامة للمجتمع يسفط من العين , او كأن تشاهد برنامج تلفزيونيا ناجحا فقط لأن مذيعه ومنشطه يسلم جائزة البرنامج في علبة وكأنه في سوق بضاعة دون غطاء او ورق بلاستيكي يسقط من العين. وبين هذا وذاك ما أحوج الجزائريين متعلمين ومثقفين وأميين الى فن الإتيكيت إذا حدث شد الإنتباه وسرق حواس الناس ,وإن جلس أحسن الجلوس وإذا صمت كان صمته سمتا ومسكا ,و‘ذا ابتسم كان ابتسامه بردا وسلاما على الناس اجمعين ,وإذا لبس أجاد اللباس غلى حسب الحالة واللون المتواجد عليها ,وإذا أكل أجاد واحسن الأكل بروية وتثاقل مع ترقب الناس من حوله,ما اوحجنا الى فن الإتيكيت وإلا ما كنا نتفرج ونشاهد حصصا نا نجحة لكنها أفسدها هذا الفن المفقود !

8‏‎Karim Hadjsalem ‎‏
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق