]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من أنا ؟!

بواسطة: Ahmed Nazih Gafer  |  بتاريخ: 2016-06-27 ، الوقت: 02:02:22
  • تقييم المقالة:

أنا الآن في سكرة لا أعي          فيا ليتني دائما لا أعي 

  فذي ليلة بجميع الزمان             إذا كان في الدهر من أجمع

فيا أيّها الليل باللّه قف ،             ويا لأيّها الصبح لا تطلع

ان النفس تأبى ان تذم نفسها ، ولكنها تواصل المديح لها ؟ لذا لا تجعل نفسك تخدعك وتجرأ على السؤال واجتهد لتعرف طريق الاجابه . لا شك ان الاشخاص زائلون ويتبقى فقط افعالهم ، اعمالهم ، كل شئ طيب او خبيث فهو باقى الى الابد اما ان يذكر فى حدائق التاريخ او ان يذكر فى مذبلة التاريخ كلا سيذكر . ولكن العجب من من يدخل ويخرج دون ان يذكر اصلا فقد عاش آله لغيره طوال حياتة. لكن الاجابة ببساطة انى انا الشخص الذى حين يعيش يذكر فى السماء ويخلد اسمه عبرالزمان ، انا الشخص الذى حين يموت يرحم ويذكر اسمه فى الأرض بالخير . لكى تعرف من انت .؟ ان كنت تقدر ان تراقب العالم يوما دون وجودك فإفعل واستمع ماذا سيقول عنك العالم من بعدك ...... لذا الانسان يعرف ويخلد بين الناس بما تركه من  ميراث للبشرية تنتفع به من علم او فائده او ,,,,,,,,,,,, من انت الآن ؟! افعل شئ يذكر لك فى حياتك تكون انت الذكرى الخالدة .  أحمد جعفر                               


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق