]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كن طَبيعِيا

بواسطة: بايوس أبوبكر  |  بتاريخ: 2016-06-24 ، الوقت: 15:24:14
  • تقييم المقالة:

"لا ترتدي الحذاء الذي ليس من مقاسك", هذه ليست نصيحة طبيب, بل نصيحة رجل حكيم, قدمها لأولئك الذين يلبسون أفكارا ليست بأفكارهم, ويتبنون مواقف ليست بمواقفهم, لأجل أن يظهروا للأخرين أنهم أشخاص مثقفون, أذكياء, واعون بكل ما يجري أمامهم, وهم في الحقيقة ليسوا سوى أناس بسطاء, لاحول لهم ولا قوة.

وهذا الصنف من البشر كثر في مجتمعاتنا, اذ قابلت الكثيرين منهم وربما أنت كدلك قابلت عددا لابأس به من هؤلاء. حينما يستدعى الواحد منهم الى حفلة عشاء أو زفاف, تجده في مأزق وحرب نفسية, فتراه يتصل بصديق ليسلفه حذائه الأنيق ويتصل بأخر ليعطيه ربطة العنق الجميلة ويتصل بثالث ربما يجد عنده عطرا باهض الثمن, وبرابع ليسلفه سيارته...هكذا يعيش الكثيرون حياتهم, يلبسون أقنعة ليخفوا بها حقيقتهم, لكن الى متى سيستمر هذا التمثيل؟؟ الى متى هذا الكذب؟؟

ألم يحن الأوان أن نكون "أنفسنا", أن نكون طبيعيين, وأن نقلع تلك الأقنعة من على وجوهنا, ونتحدث اللغة التي نتقنها, وأن نلبس اللباس الذي هو ملك لنا وليس لغيرنا, وأن ننطق بأفكار هي لنا وليست لغيرنا. ما أجمل أن نكون " طبيعيين "

وغير " اصطناعيين " .

ما أجمل أن نعبر عن أفكارنا بعفوية وبدون أي تصنع, بهذا فقط سنملك قلوب الأخرين, لأنك مهما تلونت لترضي الأخرين فيوما ما ستزول كل تلك الصبغات وتبقى صباغة واحدة أصلية هي " أنت " فكن أنت ولا تكن أحدا أخر ولا ترتدي

الحذاء الذي ليس من مقاسك.

بقلم : بايوس بوبكر

 

 

 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق