]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

( موضوع سابق)...يا دنيا...أنت طالق

بواسطة: بلقسام حمدان العربي الإدريسي  |  بتاريخ: 2016-06-23 ، الوقت: 16:58:55
  • تقييم المقالة:

 

 الحياة الدنيا بالنسبة لي عبارة عن امرأة تراها عن بعد كلها جمال وكمال تسحر القلب قبل العين من أجل كسب ودها ورضاها يهون الانتحار تحت قدميها...
امرأة كل شيء فيها براق و جذاب لكن عند معاشرتها ترى فيها "القبح كله" و يكتشف المعجب كراهية روائحها لا يحتملها من له سلامة حاسة  الشم و أن كل ما يراه ذلك المعجب عن بعد هو مزيف و مصطنع، من شعر إلى اصطناعية طواقم الأسنان إلى رموش العين و تجاعيد الوجه وقباحة المنظر تغطيها اصطناعية المساحيق...
ليُكتشف تحت ذلك اللباس الأنيق جسم تنهشه الآهات والأمراض الخبيثة و غير الخبيثة ليجد ذلك المعجب وهو يرمي في ثلاثية يمين الطلاق...
قلت اليمين بالثلاث لكي لا تحل إلا بعد مرورها "بمحلل" يحلل الرجوع وبما أن الحياة دنيا فيها أُسود لا تقبل إلا بالصيد النظيف كما لا يقبل عزيز النفس أن يقبل بامرأة مرت بأحضان محلل...
كما أن في الحياة الدنيا أيضا ذئاب وثعالب  بمختلف الأشكال و الأصناف لا يهمها غمس الأنوف في أي إناء والنهش الفرائس حتى لو كانت "جيفة" متحللة بالروائح...
وبما إني عزيز النفس انتمي إلى الصنف الأول الذي لا يقبل الفضلات ويكره القبح والرذائل فقد وجدت نفسي أرمي في اليمين الطلاق ثلاثية التكرار على الدنيا قائلا لها : يا دنيا ...أنت طالق . لكن مادمت حيا في كوكبك سأقبل بك كخادمة و سأضعك في جيبي لكنك لا تدخلي قلبي....







بلقسام حمدان العربي الإدريسي
08.11.2012


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق