]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الباطنية

بواسطة: وسيم  |  بتاريخ: 2016-06-23 ، الوقت: 07:02:21
  • تقييم المقالة:

الباطنية : تيار نشأ في الدين الاسلامي يمثل مدارس دينية متعددة مقابل التيارات الظاهرية ( سنة , شيعة ) . حاولت التيارات الظاهرية جاهدة لتشويه صورة الطوائف الباطنية بشتى الوسائل لعجزها عن المواجهة العقائدية لأديان الباطن .

وقعت الأديان الظاهرية في الاسلام بمشاكل متعددة هددت وجود الدين الاسلامي و لولا نشوء التيارات الباطنية ضمن هذه الأديان لشهدنا انقراض للاسلام .

أول خطر كان مواجهة الفلاسفة فالنص القرآني بمعناه الظاهري الحرفي متناقض و لا يقنع عقول الفلاسفة فلن يقبل الفيلسوف أن الجنة هي مأوى للطعام و الزواج فقط . ثانيا مواجهة الملحدين فالملحد لن يقبل باله مجرم غرضه احراق الناس في النار ...

مشكلات عدة أدت لنشوء التصوف الذي اتخذ من التأويل معيارا لاعطاء النص القرآني معنى ذو أبعاد أوسع تتجاوز الحرف و تصل لمستويات أعلى و أرقى . خرج التصوف من مذهب السنة و خرجت مدارس الاشراقية و الحكمة المتعالية من مذهب الشيعة .

بالنسبة للأديان الباطنية فقد صنفها البعض كونها فرق من الشيعة و هو تصنيف خاطىء فرغم استناد هذه الفرق الى الامام علي الا انها خرجت منذ اللحظة الأولى عن التشيع و تبنت آراء فلسفية و دينية غارقة في القدم تعود الى آلاف السنين .

تعد نظريات الطوائف الباطنية في الاسلام ( علوية . درزية . اسماعيلية ) نظريات غاية في التعقيد . تتخذ من أفكار التجلي و الفيض الالهي و الباب و العوالم المتدرجة معيار أساسي في الدين .

يعتمد التأويل للقرآن عند الأديان الباطنية على علم الحروف و الفلك ...و يتجاوز معنى الحرف لمعاني شديدة التعقيد فتجد نفسك أمام قرآن مختلف تماما عن النص الظاهري .

و سنذكر لاحقا نماذج تأويلية غريبة للنص الديني


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق