]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تيران وصنافير قضية تؤرخ لخيانتكم . بقلم : سلوى أحمد

بواسطة: سلوى أحمد  |  بتاريخ: 2016-06-22 ، الوقت: 15:36:00
  • تقييم المقالة:

    الأرض عرض هذه هي العقيدة الراسخة في الوجدان والعقول ، تعلمنا أن نموت دفاعا عن أراضينا ، تعلمنا أن نضحي بكل غال ونفيس في سبيل الحفاظ علي كل شبر منها ، تعلمنا أن التفريط فيها خيانة والتخاذل عن الدفاع عنها جريمة لا تغتفر هذا ما تربت وعاشت عليه الأجيال التي تضع  من ضحوا بأرواحهم من أجل استعادة الأرض في سجل أبطالها الخالدين ، لكننا اليوم نعيش مأساة بكل ما تحمل الكلمة من معنى مأساة لا نجد وصف للمتسببين فيها سوى أنهم خونة لابد أن يحاكموا بتهمة الخيانة العظمي هؤلاء الذين راحوا يفرطون في أرض الوطن التي ضحت الأجيال بأرواحها ثمنا لإستعادتها والحفاظ عليها .

    إن قضية تيران وصنافير التي تم التنازل عنهما للسعودية ستؤرخ لخيانة هؤلاء الذين أقدموا علي هذا التصرف المشين الذي ينم عن انعدام وطنية وعدم تقدير لقيمة الأرض ، هؤلاء الذين لم يكتفوا بالتنازل عن الأرض بل راحوا يخونون كل من عارضهم ووقف وجههم ورفض خيانتهم،  هؤلاء الذين راحوا يستميتون في جمع الأدلة التي يثبتون بها أحقية السعودية للأرض هؤلاء الذين انعدمت بداخلهم كل مشاعر الانتماء للوطن الذي لا يشرفه أن يعيشوا على ترابه .

    لم تقف المأساة عند هذا الحد بل رأينا العجب العجاب من هؤلاء عندما جاء حكم المحكمة الإدارية  والذي قضي ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود تلك التي بموجبها تم التنازل عن الجزيرتين ، رأينا  من هؤلاء من وصل به الأمر أن يطالب بالتحكم الدولي لاثبات أحقية السعودية للجزيرتين ، رأينا من خرج يشجب ويدين التصرف الشائن للإدارية العليا ويشوه القاضي الذي حكم بالحكم ويشكك في وطنيته ، رأينا من يدعي أن لديه الوثائق التي تثبت أحقية السعودية في الجزيرين،  وكل هذا ارضاء لرئيس الدولة الذي قاده طموحه في عمل المشروعات القومية للتنازل عن الأرض .

   إن هؤلاء جميعا سيضعهم التاريخ في أسود صفحاته ولن يفتلوا من العقاب مهما فعلوا ويوما ما سنراهم في قفص لاتهام يحاكمون بتهمة الخيانة العظمي إن  هؤلاء عار على مصر أن يكونوا من أبنائها ،عار أن يعيشوا تحت سمائها عار أن يحملوا جنسيتها .

 إن تيران وصنافير أرض مصرية لن يُقبل بإن يتم التنازل عنهما و ليس لمخلوق كائن من كان الحق في التنازل عن أرض يملكها تسعون مليون لمجرد أنه اعتلى حكم مصر وصار رئيسا لها ليس لمخلوق كائن من كان الحق في التنازل عن أرض استعادها أبناؤها الوطنيون بالدم .

   سيظل التنازل عن  تيران وصنافير شاهدا على خيانة  كل من شارك فيه ، ستدين الجميع وبلاء استثناء ستدين الرئيس الذي اقسم أن يحافظ على الأرض ولم يلتزم بالقسم ، ستدين القوات المسلحة التي وقف صامتة تؤيد وتبارك،  ستدين المنافقين معدومي الضمير الذين راحوا يطبلون ويهللون ويدعمون ويساندون بل ووصل بهم الفجر أن  يتهموا من يتصدى لهم  بالخيانة .

  إن تيران وصنافير أرض مصرية لن نقبل بأن يتم التفريط  والتنازل عنهما وإذا كانت علاقتنا مع السعودية ثمنها التنازل عن الأرض فلتذهب تلك العلاقة  للجحيم وإذا كانت مصر الجديدة كما يطلقون عليها ثمنها التنازل عن الأرض فلا حاجة لنا بها ، ستظل الأرض المصرية مصرية من يفرط فيها خائن لا يستحق العيش على أراضيها وحتما سيأتي يوم الحساب .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق