]]>
خواطر :
ظللتنى تحت ظل السيف ترهبنى...حتى استغثتُ بأهل اللهِ والمَدَدِ... ( مقطع من انستنا يا أنيس الروح والجسدِ)...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قدر ..

بواسطة: رولا  |  بتاريخ: 2016-06-19 ، الوقت: 02:54:02
  • تقييم المقالة:

تسير أيامنا ضمن أقدار مكتوبة , لا ندري ماذا يُخبأ لنا , ليست المشكلة فيما سيحدث لأنه مكتوب منذ أن ولدنا وسيحدث لا محالة ولكن المشكلة تكمن في أنفسنا , كيف سنتقبل ما سيحصل؟ هل هو ما نريد ؟ هل سنرضى به؟

تأتي أقدارنا وتجلب معها الأسئلة الصعبة كأسئلة امتحان الثانوية العامة مخيفة وتحتاج لدراسة كثيرة قبل أن تجر قلمك وتكتب أول سطر من الإجابة لأنه وببساطة مطلقة مستقبلك كله يتوقف على ما ستكتبه .

كذلك الحياة بعد أن يضعك القدر في أول إمتحان يجب عليك التفكير والتخطيط و أخذ القرار ومن ثم التنفيذ لتنتظر بعد ذلك وترى إن كنت قد أصبت أو أخطأت , وما أصعبه من انتظار , كيف لا وأنت تعلم إن لم تفعل صواباً ستكن المُلام الوحيد وستحمِّل نفسك المسؤولية كاملة , أما الندم فهو حكاية أخرى .

كيف سنرضى عن قدرٍ كرهناه؟ لا يحق لنا الإعتراض لأنه من ضعف الإيمان , ولكن مشاعرنا تجاه ما حصل لنا كيف نتحكم بها ؟ كيف للأمِّي ألا يكره قدره أمام المتعلم , وكيف للفقير ألا يكره قدره أمام الغني , كيف للمرأة المحرومة من الأمومة ألا تكره قدرها أمام المرأة الأم , كلها أقدارٌ مظلمة ولكن لها جانب مضيء يجب علينا اكتشافه كيف نحبها ونرضى بها ونعرف الحكمة منها .

معادلتنا في هذه الحياة صعبة جدا تحتاج لإيمانٍ قوي وصبر ورضى بقضاء الله وقدره , قال تعالى: { وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خيرٌ لكم وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون } البقرة 216

 

بقلمي :

رولا :)









 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق