]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حي علي الفلاح

بواسطة: أحمد فاروق  |  بتاريخ: 2016-06-13 ، الوقت: 14:18:04
  • تقييم المقالة:

الأستاذ رئيس الحي المجهول في تلك المدينة المجهولة ، كل عام وانت بخير ، ما رأيك أن اخذ من وقتك دقيقتين فقط لا غير لأحكي لك عن الحي الذي اسكن فيه انا ورئيس حي المنيل و دعنا لا نتحدث عن قصر محمد علي او متحف ام كلثوم او ماكدونالدز، دعنا نتحدث عن الشوارع فقط الان..

 

 

المنيل الحي الذي تجرد من مصطلح النظافة فأصبح المكسور اسفلته و مليئة بالزيت ارصفته و محلات تصليح السيارات ذات المنظر القبيح داخل شوارعه الجانبية و كل تلك المحلات المتخذة من الرصيف وطنا لها و إنعدام وجود سلة قمامة عامة واحدة في اكثر من سبع شوارع قريبين ببعضهم البعض، غير أن حي المنيل "القديم" المضحوك عليه بتوقيع بروتوكول تطويره الوهمي حتي الان لا يزال يعاني ، وشارع النيل "الصغير" الملئ برائحة البول و الفارغ من افراد الشرطة من الاساس، إلا صباحا! حتي يقف امناء الشرطة علي ناصية الشارع ليأخذوا الشباب و يقبضوا عليهم بالصدفة او بالحب!  ، او يخرجوا الشباب من سيارات الاجرة ليفتشوهم فقط لأنهم يريدون فعل ذلك و بالفعل انا لا الومك في ذلك فتلك ليست وظيفتك انت فهي عمل معاون المباحث و دورياته التي لا تظهر كثيرا، ولكن الحق يجب أن يقال ايضا فيوجد عمارة علي شارع "النيل الصغير" دائما اسفلها حراس امن في الغالب هم شرطة لأن تلك العمارة يسكنها شخص مهم !

 

و في إشارة الروضة شئ يدعو للانتباه و هو وجود تلك القهوة ذات الرصيف القبيح التي تستقبل الزبائن بعربياتهم دون حدوث مشاكل مع امناء الشرطة فهم الاخرين يجلسون عليها تاركين عملهم، و منيل الروضة الجميل المظلم بسبب عدم تشغيل بعض مصابيحه.

 

 

و إذا انتقلنا لشارع "عبد العزيز ال سعود" الملئ بمجمعات المطاعم وافتتح فيه مؤخرا مجمع مطاعم جديد ، فذلك الشارع هو خالي تماما من الامن ، و ممتلئ بنسبة عالية جدا بكائنات "السايس" و يتميز ب"حول" في اتجاهات سياراته، و نصب كافتيرياته لكراسيها علي ارصفة المارة ، غير شارع المنيل الرئيسي بنفس سخافاته مع إضافة انه دائما متوقف عن السير بسبب سوء تنظيم المرور و وقوف السيارات فيه "صف ثاني" و إهماله من بدايته حتي نهايته.

 

 

والان بعد أن ذكرتك ببعض الاشياء التي انت بالفعل علي علم بها عن حي المنيل و قبح شوارعه و بما اننا في ذلك الشهر الكريم ايضا الا تري انه جاء وقت  "حي علي الفلاح" و أن تقوم بعمل شئ ما ؟ و إلي اي رئيس حي في جمهورية مصر العربية هل يا تري ستجلس علي مائدة الافطار تأكل "رزق الله" ثم تذهب لتأخذ قيلولتك بضمير مرتاح و كأنك قد قمت بعملك علي اكمل وجه فقط ؟!

 

اشك في ذلك.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق