]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قضية الرسوم والأفلام المسيئة وتمزيق المصحف الشريف: هل تتوجه إلى النبي أم إلى معاوية ؟!

بواسطة: محمد عرفة  |  بتاريخ: 2016-06-11 ، الوقت: 01:35:27
  • تقييم المقالة:

  قد يكون هذا الموضوع غريباً بين كل من يتكلم حول قضية الفيلم المسئ, أو حول كل الإساءات الموجهة إلى النبي الأكرم ص قبل الفيلم أو مما سيأتي بعده..   أنا - بحسب رأيي المتواضع - أرى أن القوم لا يرون رسول الله ص كما هو.. وإنما هم يرون (قناع معاوية) الذي تم لصقه عنوة على جبهة السيرة النبوية والتاريخ الإسلامي والفتوحات اللاإسلامية - فتوحات الجباية وحصد الأموال بلا هدف رسالي سماوي -تلك الفتوحات التي يجب بالأحرى أن تعتبر وصمة عار في جبين معاوية لا مصدر فخار كما يرى أولياؤه وأتباعه..   لقد سمعتد. سهيل زكتر يقول أن الشام - معقل معاوية ويزيد - ظلت نصرانية وأهلها نصارى حتى زمن الحملات الصليبية ! ولم يدفع بأهلها إلى التعرف على الإسلام إلا الظلم الذي تعرض له أهل الإسلام على يد الصليبيين..   فيا أخا الإسلام : هذا بالنسبة للشام دولة معاوية ومركز امبراطوريته, فما بالك بالدول التي يقولون أنه فتحها فتحاً (( إسلامياً )) !    إن دولة الأندلس سقطت وتحول أهلها عن الإسلام وأمست نصرانية الآن : لأن الظلم الأموي قد طالها.. عبد الرحمن الداخل المعروف بصقر قريش كان أموياً وهو مؤسس هذه الدولة في إسبانيا.. وأنا في الحقيقة لم أدرس سيرة هذا الرجل, ولكن يكفي أنه كان لا ينشر المشروع النبوي ولا يتبناه ولا يعرف مسألة إمامة أهل البيت النبوي.. وبالتالي فيصعب جداً أن يكون هدف تأسيس الدولة هو إرضاء الله كما يقول الإخوان المسلمون الآن يضحكون على ذقون الناس..   تدمع عينك حين تقرأ سيرة العرب الموريسكيين الذين تم طردهم من الأندلس وإجبارهم على اعتناق المسيحية, وقد اعتذرت إسبانيا مؤخراً منذ بضع سنوات فقط عما حدث للعرب في تلك الحقبة الزمنية .. ولكن .. ما الذي دفع الإسبان للتصرف بهذا الشكل ؟   لماذا لم يصدر نفس التصرف من أهل ماليزيا أو إندونيسيا أو فيرها من البلاد التي فتحها المسلمون التجار اليمنيون الحضارم ( الصوفية ) بلا سيف ولا سنان ! ولكن بالأخلاق المحمدية فقط !   لماذ نعجب حين يمزق القس جونز الأمريكي المصحف الذي يفسره أسامة بن لادن بأفعاله التي نكب بها الإسلام وأهله, وكما فسره من قبل معاوية حين نكب الإسلام وأهله بسحب بساط القيادة الإمام علي راية الخير والسلام, لتتحول راية الإسلام إلى راية الحرب والفتوحات الوحشية الإجرامية التي يفخر بها الوهابية أراح الله المسلمين منهم ؟   ابحث عن أي جانب يعيب به الأعداء رسول الله ص وسوف تجد أنهم يعيبون معاوية وحزبه , ولا يطول رسول الله من ذلك شئ..   ولنطل إطلالة سريعة :   1- مسألة انتشار الإسلام بحد السيف وحب رسول الله ص للملك والزعامة :   كان المشروع النبوي في البدء هو نشر الإسلام بالدعوة السلمية كما بعث معاذ بن جبل لليمن وبعث غيره للأمصار يعلمون الناس أصول الحضارة والتعاليم النبوية السامية النازلة طازجة غضة طرية من السماء, ولم تكن الغزوات إلا رد فعل لبغي وعدوان الآخر فقط..   ولما استولى معاوية على الملك وسطا على الخلافة وحولها ملكاً عضوضاً : محا هدف نشر الرسالة وتعليم المبادئ والقيم والأخلاق الخ هذه الأمور التي لا تهمه, وركّز على هدف واحد هو أن يسود العرب والعجم.. بحق أو بباطل.. بسبب ذلك خطط لمقتل عثمان مبكراً جداً وخطط أن يلصق التهمة بالإمام علي ليكون هو ولي دم ابن عمه والمطالب بدمه, وبسبب ذلك كان يوم الجمل ويوم صفين , وبسبب ذلك كانت الفتوحات الإستعمارية لصالح معاوية باسم الإسلام للأسف الشديد.. وقد دونت كتب تواريخ الأقباط المصريين مذابح بشعة قام بها عمرو بن العاص صاحب معاوية حين دخل مصر..   لماذا كل هذا ؟   إن رسول الله ص لم يبعث لأجل هذا .. بل إن سبطه الكريم بن الكريم بن الكريم الإمام الحسن ترك الخلافة لأفجر الفجار لأجل تجنب هذه الدماء .. بل إن تلميذ النبي النجيب سيدنا عثمان بن عفان أمر بألا تراق لأجله قطرة دم واحدة ومات مقتولاً بأمر منه بعدم الدفاع ولا حمل السيوف..   الخلاصة : أن انتشار الإسلام بالسيف هو عمل أموي بامتياز.. ولكن الرد على هذه الشبهة أن أعظم بلاد الإسلام تقدماً وحضارة الآن هي البلاد التي تم فتحها بلا سيف ولا سنان.. ماليزيا إندونيسيا, وقد كان للصين فيما مضى اثني عشر ملكاً ثمانية منهم مسلمون (ارجع لكتاب الإسلام الفاتح للمؤرخ حسين مؤنس )       2- مسألة الشهوة الجنسية :   كانت هند أم معاوية بغياً من بغايا العرب تمارس البغاء سراً, واختلف النسابون في معاوية من بين أربعة رجال... وكان أبو سفيان مدمناً للزنى حتى أنه كان يصف لياليه الحمراء دون حياء ولا خجل, وكلامه مثبت في كتب الحديث والتواريخ حتى الآن ! وكان الزنى أمراً عادياً عندهم مثل الأكل والشرب والزواج الحلال, إلى درجة أن استلحق معاوية زياد بن أبيه وادعى أنه أخوه من أبي سفيان, في حين أبا سفيان كان قد زنى بسمية فولدت زياداً هذا ولا يثبت بالزنا نسب (الولد للفراش وللعاهر الحجر ).. ولكن معاوية لم يكن يعيب هذا ولا يجد مس الحياء منه.. وكانت هذه النفسية ممسوح بها بنو أمية عامة حيث لم يكونوا في شرف وسمو بنو هاشم في أخلاقهم وحفاظهم على أنسابهم وسمعتهم..   المهم : كل الأحاديث التي فيها تفاصيل غير مناسبة في كلام أم المؤمنين عائشة, أو فيها إقذاع جنسي في وصف الجنة, فهي عمل أموي بحت مصدره طبيعة البيت الأموي نفسه حيث تفوح منه رائحة الزنا, ومن هنا حرصوا على تشويه صورة النبي ص ليستوي معهم في سيطرة الشهوة الجنسية وتحكمها, وهيهات أن تتحكم في نبي الله ص شهوة وهو القائد القوي والمعلم الحكيم الأول..   ويعجبني هنا العرض الجميل من السيد حسن بن فرحان المالكي على فرية زواج النبي ص من السيدة عائشة وهي بنت ست سنوات وكيف أن الأمر له دخل بمعاوية وأصحاب معاوية الممتلئ بهم سند تلك الروايات الخبيثة، يقول:   زعم أهل الحديث أن النبي صلوات الله عليه تزوج عائشة وعمرها ست سنوات! ودخوله عليها وعمرها تسع سنوات!وهذا باطل.   وزواج عائشة في هذا العمر موجود في الصحيحين من رواية هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة وهذا باطل وهشام وأبوه من الراكنين للظالمين, وقد اختلفوا فرواه ابو أسامة عن هشام عن أبيه هذا مرسلاً واقتصر البخاري ومسلم على المرفوع والمنقطع أقوى, وعروة متهم فهو صديق معاوية وابنه هشام وثقه بعضهم وضعفه آخرون فليس بحجة, والاضطراب في الوصل والارسال علة والتاريخ يرد, هذا لاسباب يطول شرحها ومنها ان عائشة كانت كبيرة يوم تزوجها النبي عمرها 18 سنة لحجتين, الاولى: أنها اسلمت بإسلام أبيها وهي صغيرة كما ذكر ابن اسحاق ولأنها كانت مخطوبة من قبله من جبير بن مطعم وخلصها ابو بكر من هذه الخطبة وعرضها علىرسول الله والطفلة لا يتم خطبتها عادة والعهد المكي وحده 13 سنة افهموا هذا.    إذن فلو لم يكن إلا إحدى هذه الحجتين لكفت, أعني اسلامها مع اسلام ابيها وهو من اوائل من اسلم ولم يدخل عليها النبي الا بعد بدر فهذه واحدة, والثانية خطبتها من جبير بن مطعم والعادة لا يخطبون ابنة الست ومعاوية يحتاج من عروة احاديث ليزيد والمنصور يحتاج من هشام مثلها لابنه, وكان عروة من صنائع معاوية وكان هشام من ضحايا دهاء المنصور ومعاوية والمنصور ظالمان والراكنون الى الظالمين يمهدون لهم بالشرع فالقصة هنا, والفتوح كانت تأتي للقصور بالسبايا الصغيرات وابناء القصور يحبون التجارب الا من عصمه الله بتقوى وتشريع افعالهم بنسبتها لرسول الله غاية. ومن هذا الباب جعل الله الركون إلى الظالمين جرماً ( ولا تركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النار)! والحمقى اغتروا من الظالم بتسبيحة وركعة, فحكموا أنه عادل وليس ظالماً ولم يأخذوا المعيار من القرآن وإنما من أمزجتهم وانطباعاتهم فانظروا كيف تكون الامور معقدة بهذا الشكل وبالتالي يقع المغفلون في الطعن في رسول الله لقلة عقل ان افترضنا أنهم لم يستلموا الثمن وهذا الذي لم يستطع فهمه اتباعهم من الحمقى ايضًا, فالعلم بالقرآن والوعي التاريخي والعلم بالنفس وضعفها وأثر السياسة على الحديث والعقيدة والفقه مما يخاصمنا فيه الحمقى والنتيجة تشويه الدين.     إذن فالذي يمنع من الدفاع عن النبي هم الظالمون واتباعهم من الحمقى والشيطان قائد أعلى لهذا الطعن في الاسلام ونبي الاسلام فنحن نعاني منهم, وكما قلت سابقا فالنبي مسجون في صندوق معاوية وصندوق معاوية هنا يحتوي على صندوق المنصور والمفاتيح أضاعها اهل الحديث والنبي هو الضحية, فالعلم بالقرآن والوعي التاريخي والعلم بالنفس وضعفها وأثر السياسة على الحديث والعقيدة والفقه مما يخاصمنا فيه الحمقى والنتيجة تشويه الدين.   نموذج آخر من إساءات اهل الحديث روى الامام أحمد عن ابن مهدي عن معاوية بن صالح ( ناصبي) عن أزهر الحرازي ( ناصبي) عن أبي كبشة الانماري قال: كان رسول الله جالساً في أصحابه فدخل ثم خرج وقد اغتسل .. وقال: مرت بي فلانة فوقع في قلبي شهوة النساء!!! فأتيت بعض أزواجي!!!!    ايضا الحديث شامي وابو كبشة الانماري هذا من جند معاوية وازهر الحرازي كذلك من جند بني أمية وابن صالح ناصبي وشيخ احمد ابن مهدي فيه نصب, وأحمد بن حنبل نفسه مغرم بأحاديث الشاميين ورجالهم فيكثر عنهم رواية وتوثيقا والنتيجة رواية هذه الخزعبلات التي ينسبونها للنبي ظلمًا وزورا.   ولذلك لا يفهمنا الناس عندما نقول احذروا معاوية ومن ركن إليه فهم لا يرون خطورته كما نراها ويظنون أنتا نطعن فيه تعصباً للإمام علي فقط, ويرددون هذه امور تاريخية وقد انتهت!ولا يمكنني أن أشرح لهم أثره الثقافي في تشويه الاسلام ونبي الاسلام فالحمقى نفسهم قصير في البحث,إذن فالحقيقة يحب الاحتفاظ بها لليوم الأسود فلو احتفظنا بظلم معاوية  وجريمة الركون للذين ظلموا لما احترنا اليوم في رد الإساءات للنبي.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق