]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

مؤسسة رمضان

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2016-06-06 ، الوقت: 11:10:20
  • تقييم المقالة:

مؤسسة رمضان
=========
هناك مؤسسة دنيوية ومؤسسة ربانية , مؤسسة يقودها ويسيرها العباد تخطيطا...تنظيما...مراقبة....متابعة....ومعالجة...وإتخاذ قرار , بغية ان يحقق بالأخير ربحا ماديا او معنويا على صعيد المادة او على صعيد البشر كالتنمية البشرية.
إلا أن مؤسسة رمضان ما بعدها مؤسسة مسبقا النجاح حليفها , مسبقا الناس جميعا تجلس على عمل واحد من طلوع الفجر الى غروب الشمس , لتنا الجائزة كل يوم , كل يوم والمؤمن يكرم بأضل جائزة عرفتها البشرية على الإطلاق.
ليست الجائزة المادية ولوحات الشرف الإمتياز... وانما جائزة البدن والنفس , عندما يتطهر المسلم الصائم يدنا ونفسا من أدران انقعالات الذنوب , ويسلم الميولات والعواطف والشهوات جميعها قربانا لله سبحاته وتعالى , والله سبحانه وتهالى يستحق منا الأكثر صياما وقياما.
الصوم ومؤسسة , ولكل مؤسسة لابد لها من استراتيجية ااملشى عليها لتحقق النتائج المرجوة منها وتبعث التقارير اليومية والشهرية والفصلية والسنوية , مؤسسة تعتمد على الحاضر ةاليوم والمستقبل بل اساشرف المستقبل , وبما أن لكل مؤسسات ,لها مدخلات ...متفاعلات....مخرجات....واثرا رجعيا اتأكيد معلومة او لتصحيح خطأ .غأبضا رمضان المؤسسة أوله صبر كمدخلات ووسطه رحمة متفاعلات....وأخره عتق من النار كمخرجات , لبنمت الأثر الرجعي يكف فيه المسلم ويكفر فيه عن المعاصي.... ويساقيد من دجرس شهر بأكمله لتدريب النفس والبدن او الجسد على كل ما هو خير وحلال.
وعجب لمسلم يترك ما منحه الله له من مؤسسة ناجحة رأس مالها جنة عرضها السماوات والأرض ولا يقدر بثمن لا بعملة أجنبية صعبة ولا بعملة محلية سهلة تزول بمجرد صرفها , بما هو باق عندد الله وما هو زائل عند البشر.
اليوم المعمورة وعلى مختلف الاديان أدرك عن يقين دور هذه المؤسسة الدينية....الثقافية....الاقتصادية....الاجتماعية....التربوية....الصناعية وجلسوا دينها يعدون فضائل مؤسسة رمضان ولا تحصى


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق