]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نداء استغاثة

بواسطة: مصطفي درويش  |  بتاريخ: 2011-06-05 ، الوقت: 07:16:18
  • تقييم المقالة:
نداء استغاثة

رسالة يوجهها مواطن مصري .

شخص ظلم بسبب قوة النفوذ والسلطة التي يستخدمها أصحابها لخدمة مصالحهم .

أسرع قضية في تاريخ القضاء المصري حيث تحول يد العدالة إلي يد الظلم وتحول رجل العدالة إلي جلاد يسلخ جلد المظلوم وينصر الظالم ليزيد من ظلمه .

 

المكان

 محافظة كفر الشيخ ( مدينة كفر الشيخ ) .

تنقسم مدينة كفر الشيخ إلى قسمين  ( قسم أول – قسم ثاني  ) .

 

الأشخاص :

    المدعى عليه ( أسامة زهير علي إبراهيم داوود) . المدعيين ( حاتم صلاح عبد اللطيف عامر – محمد صلاح عبد اللطيف عامر ) .
  معلومة هامة

المدعيين تربطهم صلة بكل من :
 1- " محمود أبو سمرة " ضابط مباحث قسم ثاني  وهو من القي القبض علي المدعى عليه " أسامة " من دائرة فسم أول واصطحبه معه إلى قسم ثاني لتحرير محضر  علي الرغم من أن الطرفان يتبعان مركز سيدي غازي حسب ما هو مذكور في إثباتهم الشخصي .

اتفق المذكور أعلاه مع الضابط " علاء سليم " ضابط الأموال العامة علي فبركة التحريات لصالح المدعيين " حاتم " و " محمد " بمكتب رئيس المباحث " احمد السكران " حيث انه لم يستعلم من الجمارك علي أن الشركة استوردت أي شيء أم لا .

2- " رانيا مصطفي عبد الفتاح معجوز " زوجة " احد المدعيين " محمد " ابنة المستشار " مصطفي عبد الفتاح معجوز " وأخت " حسام مصطفي عبد الفتاح معجوز " وكيل نيابة وهما من قاما بدورهما في سريان القضية لصالح المدعيين .

 

3- الشهود :

أ – مصطفي فارس مصطفي متولي " كان يعمل حارس علي المعدات المتفق عليها في منزل المدعيين و التي أتت بمضمون شراكة من الباطن بين الطرفان .

ب- هاني فكري فرج بدوي " صاحب مكتب تأجير السيارات وتربطه أيضا شراكة مع المدعيين من الباطن .

ذكر الشاهد بأنه كان في طريقة إلى مكتب المدعي عليه "أسامة " لطلب إيجار سيارة منه فوجد المدعيين يسلمون مبلغ وقدره 3 مليون جنيهاً مصرياً وهو ما ذكره في المحضر  كما كان نفس الشخص احد الشهود علي العقد المبرم بين الطرفان .

 

الأحداث :

تعرف المدعيين "حاتم – محمد " علي المدعي عليه " أسامة " في بداية العام 2010 م واتفقوا فيما بينهم على إنشاء شركة استيراد وتصدير كما اتفقا علي تقسيم الأرباح بينهما .

لم يستطع الطرفان إنشاء الشركة تحت أي منهما وذلك بسبب :

1-" حاتم " مدرس تابع لوزارة التربية والتعليم . 2-" محمد " موظف بالقناة السادسة بالتليفزيون المصري وهو ما استغله الشخص لخدمة صالحه . 3-" أسامه " فني أشعة بمستشفي حميات كفر الشيخ .

بعد ذلك اتفق الطرفان علي إنشاء الشركة تحت اسم زوجة المدعي عليه " أسامه "

تم استيراد معدات ثقيلة من الخارج تحت اسم الشركة ولم تحدث خلافات بين الطرفان حتى قامت الثورة الكريمة 25 يناير حيث تعطلت الشركة ولم يستطع المدعي عليه "أسامه "  من استيراد المعدات من الخارج  .

طالب المدعيين " حاتم " و " محمد " من المدعي عليه " أسامه " أخذ نصيبهم من رأس مال الشركة لم يستطع المدعي عليه تجميع المبلغ وهو ما ذكره المدعي عليه في المحضر .

قام المدعيين باستدراج المدعي عليه إلي منزلهم في مركز سيدي غازي وقاموا بتهديده والضغط عليه ليوقع  إيصالات أمانه وعقد بيع عدد 2 معدة ثقيلة وهو ما ذكره المدعي عليه في محضر رسمي ولم يؤخذ بالمحضر وتم حفظة .

اخذ المدعي عليه إلى قسم ثاني بمدينة كفر الشيخ عن طريق " محمود أبو سمرة " ضابط المباحث ثم نقله إلى قسم أول .

عرض المدعي عليه على النيابة وبدأت التحقيقات معه وفي أثناء التحقيقات لم يستمع وكيل النيابة إلي شهود من طرف المدعي عليه وأمر بحبسه 4 أيام علي ذمة التحقيق . 

بعد ذلك عرض المدعي عليه علي قاضي التجديدات فأمر القاضي بنزول القضية لجلسة في اليوم التالي وهو ما يستغرب على هذه القضية .

طلب محامي المدعي عليه تأجيل القضية للاطلاع علي أوراق القضية فأمر القاضي بتأجيل القضية 7 أيام للاطلاع وما يزال المدعي عليه موجود في مركز فوه التابع لمركز دسوق بمحافظة كفر الشيخ .

ونستغيث بكل من بيده الأمر لرفع أيدي الوسطه والمحسوبية والتي تدخلت خلال القضية لخدمة  المدعيين .


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق