]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

متبنيات وحدوية من فكر المرجع الديني العراقي الصرخي الحسني

بواسطة: محمد كشكول  |  بتاريخ: 2016-06-04 ، الوقت: 10:25:19
  • تقييم المقالة:

متبنيات وحدوية من فكر المرجع الديني العراقي الصرخي الحسني
قال المرجع الديني العراقي السيد الصرخي الحسني في محاضرته بتاريخ 2/6/2016

{ كل إنسان حسب مستواه الفكري والعقلي والنفسي والاجتماعي وحسب ما وصله ويصله من دليل والمهم ان تجمعنا كلمة التوحيد التي تُحقن بها الدماء وتحفظ بها النفوس والاعراض الاموال فبالاسلام يكون كل المسلم حراما دمه وعرضه وماله .. } انتهى

تخيل لو ان كل القيادات الدينية والعلمائية والسياسية تنشر وتتبنى هذا الخطاب الإنساني الإسلامي الأصيل فهل سنصل الى ما نحن فيه الآن من تقاتل واحتقان وطائفية وصراع أكل الأخضر اليابس ؟! . ان كل عاقل منصف سيجيب بالنفي أي بعمد حدوث تلك الكوارث لو كان الخطاب السائد بهذا الشكل وبهذه الروحية المتسامحة " المهم ان تجمعنا كلمة التوحيد ...... " ان هذه الكلمات القصيرة المكثفة تحمل في طياتها معاني جوهرية وضرورات إسلامية تكفل التعايش السلمي والرقي الاجتماعي و قبول الاخر واحترامه واحترام معتقده الذي توصل اليه بالدليل وقطع بصحته وهو معذور لمعذرية القطع ومنجزيته ، ان قناعات الأتباع وفهمهم للأمور يتحمل مسؤوليته القائد " المثل الأعلى " المتخذ من قبل الاتباع فاذا كان المثل الاعلى صالح ومثل اعلى حقيقي فسوف تتجلى نفحاته الفكرية وتوجيهاته وتوجهاته في سلوكيات اتباعه وان كان المثل الاعلى منخفض ، إقصائي محدود الفهم ، طائفي حتما ستتحول هذه الصفات الى افكار ومتبنيات لدى اتباعه ومن يؤمن به ، فالفهم كالجنين يولد من الافكار التي خصبت رحم الذهن ثم تتولى الظروف المحيطة تربيته وعليه تجد الفهم المشوه والفهم الطبيعي تجاه امر واحد فقبل ان نحكم على فهم الاخرين علينا النظر الى مصدر افكارهم والطبيعة التي نشأت فيها والظروف المحيطة واهم مؤثر وعنصر فاعل هي توجهات وأفكار القائد " المثل الاعلى " فستكون أفكار وسلوكيات اتباعه مماثلة لما يصدر منه ويتبناه ، والواقع خير شاهد فهذه نماذج مرجعيات السب الفاحش وإتباعها وما تقدمه لنا عبر وسائل اعلامها وصفحاتها على مواقع التواصل من سب وفحش تخجل منه حتى العاهرات ، وهذا المرجع السيد الصرخي الحسني وفكره وما يحمله من توجه يتبعه من تتكلم السنوات الماضية عن نظافة عقولهم من الافكار الضارة وطهارة قلوبهم فهي لا تحمل غير الحب للجميع كما علمهم مثلهم الاعلى وهذه أيديهم لم ولن تتلطخ بدماء أي انسان مهما كان توجهه وفكره ومعتقده فبهذه القلوب الصافية نمد أيدينا لكل انسان ونقول له أنت أخ عزيز وكما قال مولانا الامام علي عليه السلام " الناس صنفان ما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق " .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق