]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

الموت الاكلينيكي للبوليساريو

بواسطة: Jalil Galiaty  |  بتاريخ: 2016-06-02 ، الوقت: 16:10:37
  • تقييم المقالة:
الموت الاكلينيكي لجمهورية البوليساريو كيف والحالة هاته تنم على أن الجمهورية المزعومة (البوليساريو ) تحتضر اليوم أكثر من اي وقت مضى ,ذلك لتداخل مجموعة من العوامل المادية التي توحي بزوالها في المدى القريب او المتوسط على أبعد تقدير ودلك نتيجة مجموعة من العوامل الاساسية التي تلعب في صالح اندثارها .فمن الناحية اللوجيستيكية هناك اولا الدولة الحاضنة (الجزائر) هي بدورها تعيش على وقع الافلاس الاقتصادي الناتج عن تدهور سعر برميل البترول ومن تم تدهور قيمة الدينار الجزائري الدي خلق ازمة اقتصادية خانقة داخل الجزائر مما يعجزها على الوفاء بمتطلبات البوليساريو الكبيرة لامن حيت دعم قدراتها العسكرية ولا من حيت تمويل حملاتها الخارجية ضد الدبلوماسية المغربية التي تعرف نشاطا كبيرا في الاونة الاخيرة بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس في اتجاه تغيير أشرعة سفينتنا من الغرب الى الشرق وخلط جميع الاوراق التي لم يكن الغرب مقتنعا بان المغرب سيخلق هده الرجة في صفوفه .وثانيا الرئيس الجزائري هو بدوره يحتضر ان لم نقل هو الاخر دخل في موت اكلينيكي ويظهر ذلك من خلال حزمة التدابير التي تأخد من وراء ظهره ترتيبا لوفاته مما اعطى الفرصة للدول الكبرى للتنافس على اختيار من يخلفه (فرنسا ,وم أ)ثم هناك الصراعات الداخلية في الجزائر بين طغمة من العسكر والمدنيين السياسيين والاقتصاديين وهدا عنصر أخر قد يساهم في زوال البوليساريو او قبولها التفاوض مع المغرب تحت سقف الحكم الذاتي اضافة الى دلك الاحباط المخيم على ساكنة الرابوني ومخيمات الحمادات دون اغفال الصراعات التي ستندلع في المخيمات بمجرد تعيين خليفة للرئيس الاستبدادي السابق ,ناهيك عن أفول نجم المنظمات الثورية مند سقوط جدار برلين وظهور القطبية الاحادية .ففي اعتقادي ان كل من يذهب الى القول بان الصراع سيدوم أطول مما عليه الحال سيسطضم بالواقع المعاش داخل أٍروقة الامم المتحدة اليوم بعد وفاة رئيس البوليساريو لان الامور سوف تأخد ترتيبات أخرى وما المناورات التي تمارسها الولايات المتحدة الامريكية في الامم المتحدة ولا المناورات التي تمارسها انجلترا على مستوى المنتظم الاوروبي وفي اروقة محاكمه الا عناوين لسياسة تني المغرب على اتمام تحالفاته مع الشرق وخصوصا مع روسيا والصين والهند وفض الترتيبات التي يقوم بها مع اخواننا في الخليج العربي لترتيب البيت العربي السني في مواجهة انظمة الطغاة الغربيين الدين لايهمهم الا مصالحهم البراغماتية مع حلفائهم القدامى في خرق سافر لجميع المواثيق والعهود المبرمة معهم مند القدم حيت لا أرى حرجا في ان المغرب قد تدارك الموقف وفهم اللعبة ولو متؤخرا ولكن في صالحه لانه سوف يكون قد استوعب الدرس من اصدقائنا اعدائنا القدامى ليتفادى الوقوع في نفس الخطا في تحالفاته الجديدة وان لايرتكب نفس الاخطاء السياسية والدبلوماسية مستقبلا .وان يتبع نفس النهج والاسلوبي الهجومي في تحقيق المزيد من المكاسب الدبلوماسية في المدى القريب وان لايقبل بعودة لجنة المنورسو في شقها المدني والسياسي الى الصحراء المغربية بل يعمل على قبول عملها ولكن من مقراتها خارج الصحراء في مكاتب الامم المتحدة لان هدا الاجراء الاداري لايعرضه الى عقوبات ومن تم يكون المغرب قد ربح رهان المعاملة الندية للامين العام الدي اعتبر المغرب محتلا وبالتالي لايكون مخلا بتعاونه مع الامم المتحدة كهيئة دولية .
... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق